جمال /عناية بالبشرة

التقشير الماسي لبشرة أكثر توهجاً وشباباً

التقشير الماسي للبشرة
بشرة متوهجة
بشرة متجددة
التقشير الماسي
تشكيل سطح البشرة من جديد

التقشير الماسي هو أحد أشكال الصنفرة أو التقشير "ديرمابرازيون"، الذي يعيد تشكيل سطح البشرة من جديد. إنه علاج لطيف تمّ تصميمه لإزالة الخطوط الدقيقة والتجاعيد، وإعطاء البشرة توهّجاً صحّياً وشابّاً.

ما هو التقشير الماسي؟
هو إجراء تجميلي رائج غير جراحي يقشّر الجلد لإزالة خلاياه الميتة، وتُستخدم خلاله قطع فعليّة من الماس لتقشير رقائق من البشرة. فتتمّ إزالة الطبقة العليا من الجلد لتجديد شباب البشرة التي تستعيد بنية خلاياها، وزيادة مرونة الجلد ومستويات الكولاجين.

التقشير الماسي


كيفية تطبيقه
أثناء التقشير الماسي، يمرّر خبير اختصاصي، بلطف، على البشرة، جهازاً على شكل عصا ذات مقدّمة من الماس. يتمّ تطبيق طبقة ثابتة من غبار الماس على الجلد، ومن ثمّ تجري إزالتها، والهدف من هذه العمليّة إزالة خلايا الجلد الميتة والخطوط الدقيقة والتجاعيد. وتُستخدم أحجام متفاوتة من العصيّ للوصول إلى الأماكن الضيّقة، مثل منطقة حول العينين والأنف والفم. كما تُستخدم عصيٌّ بمستويات خشونة مختلفة على البقع في الوجه، حيث يكون الجلد أكثر حساسية. تستغرق كلّ جلسة نحو 20 دقيقة، لكنّ هذا يعتمد على الاحتياجات الخاصّة لبشرتك. على سبيل المثال، إذا كنت تخضعين لعلاج علامات التمدّد العميق أو أيّ حالة جلدية أخرى، فإنّ مثل هذا الإجراء سيحتاج وقتاً أكثر، إذ سيتطلّب دقّة وتركيزاً أكثر في العمل. ويكلّف التقشير الماسي عادةً بين 100 و200 دولار أميركي لكلّ زيارة. غير أنّ هذه الأسعار تختلف تبعاً للبلد الذي تعيشين فيه والصالون أو المنتجع الصحّي الذي تختارينه.

تطبيق التقشير الماسي


نتائجه
بعد الخضوع للتقشير الماسي مباشرةً، ستبدو بشرتك وردية نسبيّاً، لكنْ لا ينبغي أن تكون متهيّجة أو حمراء. وبعد الجلسة الأولى، سترين نتائج ملموسة. إذ ستكون بقع التقدّم في العمر، الخطوط الدقيقة والتجاعيد، النمش وعلامات التمدّد... أقلّ بشكل ملحوظ، لكنّها لن تختفي تماماً، إنّما ستتحسّن تدريجاً مع كلّ علاج. ولنتائج تدوم طويلاً، ستحتاجين إلى جلسات منتظمة، لتضمني عدم فقدان نتائج جلسات التقشير.

التقشير الماسي لبشرة متوهجة


فوائده
يُعتبر هذا النوع من التقشير رائجاً بفضل مميّزاته الكثيرة. فهو علاج فعّال وآمن ودقيق، يعطي النتائج المرجوّة من دون الحاجة للّجوء إلى أيّ عمليّة جراحية. كما أنّه يُعتبر علاجاً غير مؤلم وغير مزعج. من أهمّ مزاياه أنّه لا يخلّف احمراراً قبيحاً أو تقشّراً، هذا ويمكنك العودة إلى نشاطاتك اليوميّة بعد العلاج فوراً.

 

تابعي أيضاً

أزهار طبيعية لبشرة خالية من التجاعيد

كوني حذرة عند شراء منتجات العناية بالبشرة

أسرار النجمات العالميات لبشرة شابة رغم التقدم في السن

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X