أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الملكة إليزابيث تكرّم طبيبة لبنانية بـ "وسام الامبراطورية البريطانية"

الطبيبة الجراحة اللبنانية نادين حشاش
الملكة إليزابيث
نادين حشاش

كرمت الملكة إليزابيث الثانية، الطبيبة الجراحة اللبنانية نادين حشاش حرم، بـ "وسام الامبراطورية البريطانية"، لتأسيسها شركة "بروكسيمي" مع المهندس طلال علي أحمد.

هذا الوسام تمنحه الملكة شخصياً لأصحاب إنجازات جديرة بالتقدير، لها تأثيرها في المجتمع البريطاني والعالمي.

انخراط حشاش في المجال الطبي والجراحي مكنها من كشف حاجة ملحة لسد ثغرة عدم قدرة جميع الناس في كل أنحاء العالم من الاستفادة من التقدم العلمي والخبرات، بسبب البعد والحدود الجغرافية بين الأطباء.

الشركة التي أسستها الطبيبة نادين مع المهندس طلال تعمل على تصنيع منتجات من خلال تقنية الواقع المعزز تربط أكثر من طبيب متمرس في الوقت نفسه بغرفة العمليات نفسها للإشراف على العملية.

"بروكسيمي" أثبتت كفاءتها كأداة تتيح التعاون بين الأطباء الموجودين في أماكن مختلفة. كما ستمكّن هذه التقنية المتميزة الجسم الطبي من إجراء عمليات جراحية روبوتية أكثر تعقيداً في المستقبل"، وتسهّل التشاور أثناء الجراحة عبر تقديم المساعدة الإفتراضية من طريق التدريب العملي والفيديو التوضيحي. فهي تتيح فرصة الإستفادة من الدعم والتوجيهات اللازمة من الجراحين والفرق الطبّية الأخرى من بعد وفي وقت قصير.

الوسام الذي نالته حشاش تاريخ في الامبراطورية البريطانية، حيث تعود بدايته إلى العام 1922، وكان مخصصاً لتقدير جهود المدنيين البريطانيين والإمبراطوريين في العمل الحربي، وكانت من أولى المكافآت التي تعترف بجهود النساء.

يمنح هذا الوسام مرتين في العام، لمناسبة رأس السنة وميلاد الملكة إليزابيث في شهر حزيران، إلى جانب جوائز أخرى.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X