لايف ستايل /سياحة وسفر

زيارة سياحية إلى أكابولكو على خطى المشاهير

في أكابولكو ثلاث مناطق سياحية: "لاس بلاياس" في الشمال والمنطقة الذهبية و"بونتا ديامانتي"
في "لا كويبرادا"، هناك مدخل ضيق محوط بجرف صخري حيث يقوم الغوَّاصون بالقفز منذ سنة 1934
جدارية "دييجو ريفيرا"
في "لاغونا دي تريس بالوس" تُنظَّم رحلات بواسطة القوارب مصحوبة بمرشدين
متحف أكابولكو التاريخي يعرض نماذج من السفن التي عبرت المحيط الهادئ وبعض القطع الأثرية المستوردة
حصن "سان دييغو" أقيم لأول مرة في سنة 1617 لدرء هجمات القراصنة

أكابولكو منتجع شاطئي لطالما جذب نجوم منتصف القرن العشرين، مثل: سيناترا وباردو وإليزابيث تايلور. أكابولكو المدعومة من جبال "سييرا مادري ديل سور"، تضمُّ ثلاث مناطق سياحيَّة، هي: "لاس بلاياس" في الشمال حيث تمَّ تشكيل المدينة للمرَّة الأولى، والمنطقة الذهبيَّة الشاهقة على قوس الخليج، و"بونتا ديامانتي" المنعزلة. وتشمل  العناوين السياحية الشهيرة في أكابولكو:


حصن "سان دييغو"
يعدُّ نصب "أكابولكو" التاريخي، الذي أُقيم للمرَّة الأولى في سنة 1617 لدرء هجمات القراصنة في ذلك الوقت، الأقوى على ساحل المحيط الهادئ في المكسيك. وهو بُني لحماية "جاليون مانيلا"، الأسطول الذي أبحر في طريق التجارة بالمحيط الهادئ، بين "أكابولكو" و"مانيلا" بالفلبين التي كانت اسبانيا تُسيطر عليها.
بعد أضرار الزلازل في سبعينيَّات القرن التاسع عشر، أُعيد بناؤه بشكل خماسي منتظم. وفي العقود التالية، هو شهد عملًا عسكريًّا مضادًا، خلال حرب الاستقلال المكسيكية، عندما حاصره المتمرِّدون، ثمَّ خلال التدخل الفرنسي في المكسيك في ستِّينيات القرن التاسع عشر.

زيارة سياحية إلى أكابولكو على خطى المشاهير



متحف أكابولكو التاريخي
منذ سنة 1986، يعرض هذا المتحف الواقع داخل حصن، معلومات عن ماضي أكابولكو، ويشرح دور الحصن في الأربعمائة سنة الماضية. وفي المكان، يتوافر بعض الكنوز الثمينة، كنماذج السفن التي عبرت المحيط الهادئ وبعض القطع الأثريَّة المستوردة الأصيلة، مثل: المزهريات الخزفية. ويعود المعرض في وقت لاحق إلى توثيق ثقافة ميزكالا العائدة إلى فترة ما قبل الإسبان، والتي انتشرت في أجزاء من ولاية "غيريرو" بين سنتي 700 قبل الميلاد و 650 ميلادية، وهي تُعرف بالأقنعة والتماثيل الحجريَّة الهندسيَّة المميَّزة.

زيارة سياحية إلى أكابولكو على خطى المشاهير



"لا كويبرادا"
في "لا كويبرادا"، التي تعني الوادي بالإسبانية، هناك مدخل ضيق محوط بجرف صخري، حيث يقوم الغوَّاصون بالقفز منذ سنة 1934 على الأقل.
يصعد السباحون إلى أعلى المنحدرات من دون حبال، ويقفزون من الحواف من ارتفاع يراوح بين 12 و 24 مترًا. وتُنظَّم عروض في هذا الإطار، يوميًّا، من الواحدة بعد الظهر حتَّى السابعة والنصف مساءً، ويتطلَّب حضورها دفع رسم رمزي، وذلك للمشاهدة  من المنصَّة، أو الحصول على طاولة في مطعم "لا بيرلا" على شرفة بجوار الجرف.

زيارة سياحية إلى أكابولكو على خطى المشاهير



جدارية دييجو ريفيرا
نفَّذ دييغو ريفيرا رسومًا على الجدران الخارجيَّة لمنزل دولوريس أولميدو، راعي الفنون الشهير. ومن بينها، جدارية تعدُّ الأفضل من أعماله قبل وفاته في سنة 1957، وهي ثلاثية الأبعاد وغنيَّة بالرموز ومعدَّة بالفسيفساء. وهي تُواجه البوَّابة الرئيسة.

زيارة سياحية إلى أكابولكو على خطى المشاهير



لاغونا دي تريس بالوس
تحوَّلت  البحيرات الشاطئية الواقعة خلف "بونتا ديامانتي" و"بارا فيجا" إلى وجهة سياحية بيئيَّة مقصودة لمراقبة الطيور الاستوائية في المدينة. وفي هذا الإطار،
تُنظَّم رحلات بوساطة القوارب المصحوبة بمرشدين. وفيها، يتمتَّع السائحون بمشهد أشجار المانغروف والزنابق العملاقة والزهور الملوَّنة، وعدد لا يحصى من الأسماك في الماء. وعلى البحيرة، يدعو خبراء السياحة إلى فرك الوجه بالطين، وتناول المأكولات البحرية المشويَّة في "كابنيا"، كما  ركوب الخيل على الشاطئ الجنوبي للبحيرة.

زيارة سياحية إلى أكابولكو على خطى المشاهير

بودابست وجهة سياحية صيفيَّة ذات تكلفة معقولة

السياحة في سويسرا: لوزان وجهة عائلية صيفية

العرب المسافرون في الصيف: 3 وجهات سياحية في أوروبا

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X