لايف ستايل /سياحة وسفر

سياحة في الطريق إلى نهائي كأس العالم

موقع "استاد لوجنيكيا" على النهر يجعل زائريه يقضون يومًا ممتعًا في محيط النهر في الصيف.
"استاد لوجنيكيا" سيستضيف المباراة النهائيَّة لـ"مونديال 2018"، فهو يتَّسع لـ81 ألف متفرِّج
سياحة في الطريق إلى نهائي كأس العالم في روسيا
لقطة لمبنى جامعة موسكو الحكوميَّة
صرح "نوفوديفيتشي" الديني يجاور "استاد لوجنيكيا"
جولة سياحيَّة في نهر "موسكفا".

سيستضيف "استاد لوجنيكيا" المباراة النهائيَّة لـ"مونديال 2018"، فهو يتَّسع لـ81 ألف متفرِّج. يقع "لوجنيكيا" ضمن مجمع رياضي، على منعطف من نهر "موسكفا"، ويبعد نحو ستَّة كيلومترات عن جنوب غرب وسط مدينة موسكو. وتقرب منه بعض الأماكن السياحية.

كان شُيِّد "استاد لوجنيكيا" بين سنتي 1955 و1956 نتيجة طموح القيادة السوفياتية آنذاك في ترقية المنشآت الرياضية في البلاد، بعد أن ذاق الاتحاد السوفياتي أولى نجاحاته بعد الحرب في دورة الألعاب الأولمبية لسنة 1952.



يقع "لوجنيكيا" ضمن مجمع رياضي، على منعطف من نهر "موسكفا"، ويبعد نحو ستَّة كيلومترات عن جنوب غرب وسط مدينة موسكو.

موقع الـ"استاد" على النهر يجعل زائريه يقضون يومًا ممتعًا في محيط النهر في الصيف.



لعشَّاق الثقافة، فإنَّ صرح "نوفوديفيتشي" الديني المجاور للـ"استاد" يستحقُّ الزيارة، وهو بخلاف الصروح الدينيَّة الأخرى في موسكو، ظلَّ سليمًا منذ القرن السابع عشر. وفي سنة 2004، صنَّفته اليونسكو موقعًا للتراث العالمي.



الـ"استاد" يقرب أيضًا من مبنى جامعة موسكو الحكوميَّة، على الجانب الآخر من نهر "موسكفا". هو واحد من معالم موسكو الأكثر شهرة. الجامعة أسَّسها ميخائيل لومونوسوف في 25 يناير (كانون الثاني) في سنة 1755.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X