أزياء /إتجاهات

المصممة فيرونيك سالاجين:أنا مبتكرة التوربان المعاصر وعاشقته

VS vsturbans
VS vsturbans
VS vsturbans
VS vsturbans
VS vsturbans
VS vsturbans
Veroniqué Salagean
VERONIQUÉ SALAGEAN Portrait
VS vsturbans
VS vsturbans
VS vsturbans

بدأ شغف المصممة  فيرونيك سالاجين بالخياطة والأزياء منذ سن مبكرة عندما كانت ما تزال طفلة في بلدها هنغاريا، وبمرور السنين كبر معها هذا الولع بالموضة وقررت السفر إلى إنكلترا للدراسة وهنالك وجدت ما تبحث عنه وكان هو التوربان أو العمامة التي صارت عالمها الضاج بالابتكار والإبداع والجمال.

سيدتي التقت " فيرونيك سالاجين" في لندن وأجرت معها هذا الحوار:

فيرونيك سالاجين



* لماذا اخترت التخصص في تصميم التوربان ؟

- دائما ما كنت أتمنى أن اكون مبتكرة وان اقدم للمرأة قطعة أكسسوار فريدة وبديعة تكون واحدة من مقتنياتها الفاخرة, وكان اختياري الأول هو تصميم التوربان الذي لم يكن متوفراً بخطوط مميزة ولافتة, وكان هو شغفي الحقيقي الذي يختصر عشقي للجمال منذ كنت في السادسة من عمري حين كنت أخيط ملابس دميتي بتشجيع من أمي التي كانت تتركني مستمتعة طوال اليوم , وفي عام 2014 تحقق حلم حياتي حين أكملت دراستي وأطلقت خطي الخاص في تصميم التوربان تحت اسم ( VS Turbans) الذي أوفر فيه لزبوناتي طريقة عملية لدمج العمامة مع أسلوبهن الخاص في اللبس .

* وكيف كانت رحلتك مع التصميم ؟

- عندما كان عمري واحد وعشرين عاماً انتقلت من بلدي هنغاريا إلى لندن بعد ان كنت قد أنهيت كورساً في الأزياء وبدأت بعدها بدراسة الاقتصاد ولكني قطعت دراستي هذه بعد أن تم قبولي في كلية Central Saint Martins في لندن والسبب هو إني لم استطع الاستمرار مع عالم المال والاستثمارات وفتحت استوديو خاص بي للتصميم وبدأت بـ تصميم التوربان الكلاسيكي الذي ابتكرته لوحدي دون مساعدة من أحد .

* من اين تستلهمين أفكارك ؟

- نفسي هي ملهمتي الأولى وكذلك الصمت والموسيقى وأيضاً ذكريات الماضي التي أبقيتها حية في ذاكرتي والتي لم تعرف طريقها للتنفيذ إلا في عام 2014 , وعادة ما يتشكل التصميم في ذهني وأبقى بهذا الهاجس ليومين في الأقل قبل أن ابدأ بوضع الخطوط على الورق وأتصور شكل اللفات وعددها وطرق تزيينها .

* كيف تصفين نفسك؟

- أنا احب ان أدعو نفسي بمبتكرة العمامة وعاشقتها لان كل قطعة أصممها هي جزء من من روحي وعندما تُفرش السجادة الحمراء وتُفتح الأبواب فان كل عمامة هي عالم قائم بذاته وكل لفة هي حكاية جديدة , فانا اصمم وفي خاطري أن تشعر المرأة التي تعتمرها بالرفعة والأناقة والجمال كما اني من أوائل المصممات اللائي اتجهن إلى عالم التوربان الباذخ والمترف والمصنوع باليد ووفق طلب الزبونات .

فيرونيك سالاجين



هذه هي النصيحة الذهبية

* ومن هن زبوناتك؟

- زبوناتي يتواجدن في كل مكان في العالم وخصوصاً من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

* وأي أسلوب تعتمدين في التصميم؟

- احرص على الجمع بين الخطوط التقليدية والمعاصرة واهتم كثيراً بالتفاصيل والألوان والبعد البصري وأشحن ذاكرتي أحياناً بالصور القديمة التي تترجم الأناقة الراقية في أبهى صورها , وأنا أصمم كل أنواع التوربان بدءاً من العمامة البسيطة الناعمة وصولاً إلى الفاخرة التي عادة ما أزينها بقطع البلور واللؤلؤ والمرايا والخرز والترتر والمعادن الذهبية والفضية .

* هل تصممين الـ توربان للمرأة المحجبة بشكل أساسي؟

- لا بالتأكيد فالعمامة النسائية  الـ توربان  لم تكن ولن تكون للمرأة المحجبة ، وقد ابتكروها في بلاد فارس منذ القرن الأول للميلاد وأعتقد ان الحجاب هو شئ مختلف تماماً وله علاقة بالدين في حين ان العمامة مرتبطة بالموضة ومؤخراً روجت لها كثير من النساء الشهيرات منهن "بيونسيه" و"كيت موس" وقد سلطن عليها الأضواء وجعلن منها موضة عصرية وعملية .

* ما هو تأثير العمامة على أناقة المرأة وما هي نصيحتك الذهبية؟

- يمكن القول إن للعمامة دور كبير في إضفاء نوع من التفرد والخصوصية على مظهر المرأة إضافة إلى تجربة الشعور بالجمال والأناقة والزهو بين جموع الناس ،أما النصيحة الذهبية في اختيار العمامة فهي الذهاب إلى اللون الذي يشابه لون الحذاء أو لون الحقيبة .

فيرونيك سالاجين



* ما هي أبرز الملامح في موضة التوربان لهذا العام؟

- ليست هنالك ملامح جديدة بمعنى الكلمة ولكن يمكن التأكيد على إن العمامة التي ظهرت في أسابيع الموضة كانت مستوحاة من أسلوب الشابات الصغيرات المحجبات حول العالم وقد لفت انتباهي في هذا الشأن عرض دار Gucci .

* ماهي الخامات المفضلة لديك في خياطة التوربان وما هي أغلى قطعة ؟

- أفضل الخامات هي المطرزة وخامة الحرير الخالص والشانتيلي Chantilly وأغلى قطعة صممتها حتى الآن هي عمامة زينتها بثلاثة أكسسوارات هي ريش النعام واللؤلؤ الطبيعي والوشاح وقد أخذت منا حوالي 50 ساعة عمل أما أكثر عمامة غريبة صممتها فكانت في مجموعتي للخريف والشتاء ولقد زينتها بأوراق الخريف الطبيعية.

* وهل تعتمرين التوربان ؟

- بالتأكيد وفي أغلب الأحيان فأنا أحبها كلها وأعيش وأتنفس كل واحدة منها .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X