أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نصيحة تودي بحياة مراهق غرقاً في النيل أمام والده!

نصيحة تودي بحياة مراهق غرقاً في النيل
مياه النيل

أودت نصيحة بحياة طفل مراهق، بعد أن تركه والده يغرق في مياه النيل، ليتخلص من الحساسية الجلدية المعروفة بـ"حمو النيل".

وكان الأب المصري المقيم في مركز البدرشين، بأقصى جنوب محافظة الجيزة، استجاب لنصيحة جاره عندما شكا له ما إصاب ابنه من الحساسية، لم يجد معها العلاج، حيث نصحه الجار بأن يجبر نجله على الاستحمام في نهر النيل.

واقتاد الأب ابنه البالغ من العمر 15 عاماً، إلى النهر، عملاً بنصيحة جاره وأمره بخلع ملابسه والنزول للاستحمام في المياه، غير آبه أن ولده لا يجيد السباحة.

ولم يتمكن الإبن من مقاومة التيار، الذي جرفه أمام عيني والده، الذي لم يستطع إنقاذه، وعندما طلب مساعدة الأهالي كانت جثة الطفل قد اختفت ولم يتمكنوا من العثور عليه.

وبقيت أسرة الطفل في المكان لوقت، على أمل العثور على جثة طفلهم، في ظل استمرار عمليات البحث من جانب رجال الإنقاذ النهري ولكن دون جدوى حتى الساعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X