صحة ورشاقة /الصحة العامة

نصائح للوقاية من سرطان الجلد والبقع الداكنة والشيخوخة

الوقاية من أشعة الشمس تبدأ بتطبيق الواقي الشمسي على نحو جيد
الدكتورة هيام الحاج إبراهيم

الوقاية الجيدة من أشعة الشمس تجنبك مجموعة كبيرة من الأمراض الجلدية، أبرزها: سرطان الجلد، شيخوخة البشرة، الحساسية، الكلف، البقع الداكنة، وغيرها الكثير.
"سيدتي نت" التقى الاختصاصية في الأمراض الجلدية من مركز Obagi الدكتورة هيام الحاج ابراهيم، فقالت حول الموضوع:


"صار معظم الأفراد يدركون تماماً ما معنى (حماية) من أشعة الشمس، والتي توجب تطبيق واق شمسي بحماية عالية. لكن، كأطباء جلد، نلاحظ أنّ هؤلاء لا يعرفون كيف يختارون كريم الحماية الجيّد، وكيفية تطبيقه على نحو يضمن الحماية الكاملة من ضرر أشعة الشمس. ويتساءلون لماذا تزداد مشاكلهم الجلدية سوءاً رغم تطبيقهم للواقي الشمسي. لذا، من المهم أن نعرف الخطوات التالية:

 

 

 

 

 

 

 

 


كيفية اختيار المستحضر الواقي من الشمس
يجب أن يكون Broad spectrum أي يحجب أشعتي الـUVA والـ UVB إذ يمكن أن تحرق إحداهما الجلد وتسبب التجاعيد أو الشيخوخة المبكرة للجلد، فيما الأخرى قد تتسبب بسرطان الجلد.
• يجب أن يكون Water resistant، لأن الواقي الشمسي العادي سوف يزول خلال السباحة أو بسبب التعرّق، فيما المقاوم للماء يؤمن الحماية لفترة 40-60 دقيقة في الماء.
• يجب أن يكون عامل الحماية SPF ، من الـ 30 فما فوق، لضمان حماية جيّدة للجلد من أشعة الشمس.


طرق تطبيق مستحضرات الحماية
يوجد من مستحضرات الحماية ثلاثة أنواع: البخاخ (الرذاذ)، العصا Stick والكريم.
_ البخاخ: لم يعد يحبّذ استعماله في أميركا، لأن عند رشه بطريقه غير صحيحة يمكن أن يستنشقه الشخص فيسبب له مشاكل صحية عديدة. لذا، يفضل رشه على كف اليد، من ثمَّ دهنه على بشرة الوجه. وللجسم، يُنصح برشه مباشرة على الجلد وأن تكون العبوة قريبة من الجسم، لكي لا يتطاير.
يجب الرش لدرجة أن نرى الجلد يلمع، يترك الرذاذ على الجلد لكي يتغلغل جيداً، كما ينبغي تطبيقه على كافة أنحاء الجسم (من ضمنها الرقبة والأذنان، وخلف القدم، وعلى جلد الرأس إذا كان الشعر خفيفاً لأننا كثيراً ما نرى حروقاً تصيب فروة الرأس). وفي الأماكن التي لا يمكن الوصول إليها، يمكن طلب المساعدة من شخص آخر برفقتكم.
يتطلب الجسم ما معدله أونصة واحدة من واقي الشمس، وسعة العبوة عادة 6 أونصات، أي أنها تخدم لستة استعمالات فقط !


_ الـ Stick : يُستعمل عادة لدهن الوجه، وتحت العينين، والأنف، والجبين. ويجب تمريره لأربع مرات على كل منطقة.

_ الكريم: يطبّق الكريم الواقي (بمعدل أونصة للجسم بأكمله) على كافة أنحاء الجسم وبالتساوي، مع الفرك جيدًا ليتغلغل في الجلد.
وسواء كنتم على الشاطىء أو خلال رحلة برية أو تقومون بممارسة التمارين الرياضية في الهواء الطلق، يجب التأكد من تطبيق الواقي الشمسي بالطريقة التي تمَّ ذكرها، قبل ربع ساعة من موعد الخروج إلى الشمس، لضمان الوقاية من أضرار أشعتها.
علماً أن ذاكرة الجلد تجمع بين عدة مرات من الأذى، فتظهر المشاكل. لذا، يجب عدم الاستخفاف بأذى الشمس، ولو لربع ساعة".


 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


زيوت التسمير: ما لها وما عليها
وتتابع د. هيام "من المؤكد أن استعمال زيوت التسمير يتسبب بالأذى البالغ للجلد، وهنا لا بد من الإِشارة إلى أنه رغم تطبيق الواقي الشمس سوف يحصل الشخص على سحنة سمراء، لأن الواقي مهما علت درجة حمايته فإنه لن يؤمن حماية مائة بالمائة من أشعة الشمس".

إرشادات عامة...
تتوجه د. هيام ببعض الإرشادات، لا سيما للأشخاص الأكثر عرضة للأمراض الجلدية وللسرطان خصوصاً (إصابة سابقة بسرطان الجلد أو لدى أحد أفراد العائلة، ذوات البشرة الفاتحة، الأشخاص الذين يعانون من الكلف، أو لديهم تصبغات جلدية...):
_ عدم التعرض لأشعة الشمس خصوصاً بين الساعة 12 ظهراً والثالثة من بعد الظهر.
_ تطبيق كريم الحماية على كافة أنحاء الجسم وبوفرة، وإعادة تطبيقه كل ساعتين، وكل ساعة عند التعرق أو عند النزول إلى الماء.
_ ارتداء قميص خفيف ذي أكمام طويلة للحالات الخاصة.
_ وضع قبعة ونظارات مع عدسات حماية من الـ UVB .

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X