أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

تشكيلي مغربي يحتفي بالغولف

من لوحاته
مع لوحة تمثل لاعبة غولف بقفطان مغربي
نماذج من لوحاته باللباس التقليدي
من لوحات اشماعو
نعيم اشماعو الفهري
نماذج من لوحاته
يعد نعيم اشماعو الفهري من الفنانين المغاربة المعاصرين، له لمساته الخاصة في الفن التشكيلي المغربي، ويخلص للبيئة المغربية ويكرم المرأة في عدد كبير من لوحاته وكلماته، يقول لـ"سيدتي": المرأة نصف المجتمع وهي نسيم الحياة التي نعيشها، لها مكانة هامة في أعمالي لأنها متواجدة كما يقول في تفاصيل حياتنا، وأحب أن أرسم المرأة بكل تلاوينها وتلهمني أكثر المرأة الواثقة من نفسها والتي تسعى إلى تغيير وضعها وإثبات كفاءتها.
وقد عرض مؤخراً في قاعة الغولف الملكي دار السلام بالرباط مجموعة من لوحاته التي احتفى بها بالغولف، هذه الرياضة الراقية التي يمارسها منذ سنوات طوال، وهذا جعله يتأمل الوجوه جيداً وحركاتها، ويشكل من خلالها لوحات فنية خلابة، مع الحرص على الطابع التقليدي في اللباس، بحيث غير شماعو نظرة الناس إلى لاعبي الغولف تماماً، بل ليقول: "إن الغولف رياضة عريقة مارسها سلاطين القصر الملكي المغربي منذ سنوات طوال"، هذا وقد حصل الفنان اشماعو على وثائق ولوحات للسلطان المغربي مولاي عبد العزيز وهو يلعب الغولف بالجلباب المغربي، وهذه الصورة ألهمته ليبدع لوحات فنية للغولف من خلال مغربة اللوحة إن صح التعبير، والحرص على اللباس التقليدي المغربي بما فيهم النساء المغربيات اللواتي استطعن أن يدخلن هذا المجال ويبدعن فيه خاصة الأميرات ونساء المجتمع الراقي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X