فن ومشاهير /مشاهير بوليوود

انتحار المخرج الشاب رافي ألوك في بومباي

رافي شانكار ألوك
انتحار

في حادثة مؤسفة ، أقدم كاتب السيناريو والمخرج الشاب رافي شانكار ألوك البالغ من العمر 32 عاماً، على الانتحار، في مومباي.

انتحار النجمة الهندية براتيوشا بانيرجي لأسباب عاطفية


وألقى رافي شانكار ألوك الذي يقطن منطقة سيفين بانجالوز في أنديري، بنفسه من سطح المبنى الذي كان يقيم فيه.
وذكرت الشرطة في تقرير لها، أنه لم يتم العثور على أية رسالة انتحار أو علامات اعتداء على جثة ألوك. ووفقاً للمعلومات الأولية ، فقد كان ألوك يعاني من الاكتئاب وكان يخضع لعلاج نفسي، على حد قولها.

وفي التفاصيل ، فقد ذكر حراس المبنى الذي يسكن فيه المخرج الشاب، أنه كان يقيم مؤخراً مع والديه لبضعة أيام غادرا بعدها إلى مسقط رأسهما. حتى أن الحارس قال أن شرفة المبنى عادة ما تكون مغلقة وأنه ليس لديه أي فكرة عن كيفية وصول ألوك إلى هناك. وقال أحد حراس المبنى المجاور إنه سمع ضجيجاً، وهرع على الفور إلى المنطقة ليجد ألوك في بركة من الدماء.

انتحار النجم براديب كومار شنقًا


وللمخرج الشاب عدة أعمال من بينها أفلام قصيرة مثل وخولي خدكي والتذكرة الذي تم اختيار الأول رسمياً ليتم عرضه في مهرجان لاداخ السينمائي الدولي 2012.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X