أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. هكذا تحولت احتفالات الفرنسيين بكأس العالم إلى فوضى

الشرطة استخدمت الغاز والمياه لتفريق الحشود
فرحة الرئيس الفرنسي لم تكتمل
غاز مسيل للموع لتفريق الناس
حشود ترفض الانصياع للشرطة
حشود تخرب
ملايين المحتفلين.. ولكن!
مصاب
تخريب وإساءة للفرحة
في الشانزيليزيه
خراب وسيارات محطمة
مشاعل نارية بين المحتفلين
إغلاق برج إيفل بسبب الفوضى
فوضى

حشود من المشجعين الفرنسيين ملأت الميادين العامة بعد فوز منتخبهم بكأس العالم لكرة القدم 2018 بعد فوزهم على منتخب كرواتيا في نهائي البطولة، لكن شرطة البلاد لم تخف قلقها، وقامت بتفريق الجمهور بالغاز المسيل للدموع ورش المياه.
وبحسب موقع "ديلي ميل" انطلاق حشود من المشجعين في الميادين العامة في فرنسا، وخاصة في ميدان الشانزيليزيه للاحتفال بهذا الفوز، فقد قاموا بالقفز على أكشاك بيع الجرائد والهتاف بالنشيد الوطني وإشعال الشماريخ بلون العلم الفرنسي؛ مما حجب الرؤية تماماً، وهذا ما أعطى الفرصة لبعض اللصوص أثناء الاحتفال والزحام بكسر نوافذ المحلات التجارية ونهبها؛ مما أجبر الشرطة الفرنسية على تفريق الجمهور بالغاز المسيل للدموع ورش المياه.


تم إلقاء الغاز المسيل للدموع في نقطة واحدة على الشانزليزيه التي كانت معبأة بـ90000 مشجع خلال المباراة، ثم انتقلوا من الشانزليزيه إلى الشوارع المجاورة.
نحو 30 شخصاً اقتحموا متجر الأدوية وابتسموا وهم يصورون أنفسهم بالهواتف الشخصية.
كما قام البعض بإلقاء أشياء بما في ذلك زجاجات وكراسٍ على قوات الشرطة التي ردت بالغاز المسيل للدموع.
في أماكن أخرى في فرنسا قالت السلطات إن اشتباكات اندلعت في مدينة ليون الجنوبية بين الشرطة، ونحو مائة شاب صعدوا فوق سيارة للشرطة في عرض مفتوح للمباراة في وسط المدينة.
وقال أحد المتفرجين وهو يرتدي قميص الفريق الفرنسي: "هذه ليست الطريقة التي نحتفل بها".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X