أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. كيف دافعت فتاة عن نفسها أمام حرامي مسلح

تعرضت فتاة للسرقة في إحدى المناطق النائية، فتصدت للحرامي، ولقنته درساً لن ينساه طوال حياته. وبحسب الفيديو الذي عرضه موقع «ديلي ميل» لفتاة تعرضت لمواجهة حرامي كان يريد أن يسرقها؛ لكنها تصدت له بقوة وحسم.
فقد استخدمت طالبة شجاعة مهارات فنون الدفاع عن النفس؛ للتغلب على السارق المسلح عندما حاول سرقة هاتفها المحمول في وضح النهار.
وقالت الضحية «لورانا براجا»، التي صوب مسدساً إليها، إنها قاتلت لأنها كانت تعتقد أن المسدس مزور ويبدو وكأنه لعبه.
وباستخدام الفن القتالي يدعى «مورجانتى جيو جيستو» Morganti Jiu-Jitso، وهو خليط من «جيو جيستو» Jiu Jitsu والكراتيه والجودو، أعطت الطالبة عدة ركلات لمهاجمها؛ لأنها رفضت التخلي عن الهاتف أثناء حمل حقائبها بالقرب من جسدها.


لكن الشرطة حذرت من أن أفعال الضحية كانت غير حكيمة، فهي قد تكون مخطئة لأن لا شيء يساوي الحياة، لذا كان من الأفضل الاستسلام وعدم الاستجابة.
تم تصوير الفيديو للطالبة البالغة من العمر 23 عامًا في طريق سكني في ريكانتو داس إيماس في برازيليا، عاصمة البرازيل، حوالي الساعة 12:47 ظهراً، عندما مرت سيارة، وظهر أنها تقف بالقرب من الزاوية في الجزء السفلي من الطريق.
وتبين الكاميرات الأمنية أنه بعد ثوان ظهر رجل وهو يسير نحو التلميذة، ويده في خصره يطالبها بإعطائه هاتفها؛ لكنها لم ترغب في إعطائه إياه؛ إذ إنها المرة الثانية التي تتعرض فيها للسرقة حينها أمسك يدها، وبدأ يسحبها من شعرها وأشار بالمسدس إلى وجهها، وقال إنه سوف يطلق النار إذا لم تعطه التليفون، وعندها تذكرت الفنون القتالية التي قد تعلمتها منذ 18 شهراً، فقامت بضربه، وكانت الضربة الأولى على وجهه وباقي الضربات على جسمه حتى أنه جرى منها، ولكنها لم تتركه فجرت وراءه؛ لكنه قفز في عربة كانت تنتظره.
وتقوم الآن الشرطة بالتحقيق في الحادث؛ للوصول للمجرم وفقاً للأوصاف التي أعطتها الطالبة ولكاميرات المراقبة التي صورت الحادث.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X