أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مدرسة معازيم زفافها هم طلابها

دعت معلمة 80 من طلابها لحضور حفل زفافها؛ لأنها ببساطة لا يمكن أن تتخيل التمتع بهذه المناسبة دون طلابها إلى جوارها.
نقلاً عن موقع «ديلي ميل» كانت «آشلين هاك» (28 عاماً) و«مات كورتز» (33 عاماً)، تزوجا الشهر الماضي في فيلادلفيا. منذ البداية عرفت العروس، التي درّست في مدرستها الحالية على مدى السنوات الأربع الماضية، أنها لن تستطيع التخطيط لحفل زفافها دون إشراك تلاميذها المحبوبين.
تقول «آشلين» التي تدرس الصف الثالث، إنها تقضي مع تلاميذها الكثير من الوقت معاً خلال العام الدراسي، ويصبحون جزءًا مهمًا للغاية من حياتها، ولم تتمكن من تخيل الزواج بدونهم.
لذلك دعت فئة من طلاب الصف الثالث، بالإضافة إلى فصل من الصف الرابع للانضمام إلى الحدث.
ولقد أرسلت لهم «آشلين» دعوات ذات طابع خارق، تتطابق مع ديكور فصلها، كما استأجرت هي و«مات» حافلة مدرسية؛ لتكون بمثابة وسيلة نقل الطلبة في يوم زفافهما.
وحضر الحفل حوالي 30 من طلاب «آشلين» مع والديهم في كنيسة «سانت سيسيليا»، التابعة للمدرسة التي تدرس فيها العروس.
فقد بدوا مسرورين للانضمام إلى هذه المناسبة السعيدة، وهم يقفون بجانب العروس، كما أخذ الأطفال مجموعة من الصور أمام حافلة المدرسة.
وقالت «آشلين» عن قرارها بإشراك طلابها في حفل زفافها إنها بدعوتهم إلى حفل الزفاف أرادت أن تظهر لهم مكانًا خاصًا يحتفظون به في قلبها، فهم أشخاص متميزون، وهي تريد أن تجمع كل الأشخاص المميزين معها في يوم زفافها، فهم يتشاركون بانتظام قصص حياتهم، وقد اعتادت أن تفعل الشيء نفسه.
وقالت إحدى الأمهات، التي لديها ابنتان في فصل الصف الثالث، إن أطفالها قد قضوا وقتاً رائعاً في حفل الزفاف، وقالوا عن أشلين: «إنها معلمة رائعة».
 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X