أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

المطلق يجوز حج المرأة والخادمة دون محرم

الشيخ عبدالله المطلق
الحج.

للركن الخامس من أركان الحج شروط وواجبات يجب على المرأة والرجل تطبيقها كما جاء في الكتاب الكريم والسنة النبوية كي يصح حجهما، ولأنّ الدين الإسلامي دين يسر وليس دين عسر فقد أصدر العلماء المسلمون فتاوى تجيز لمن اختل لديه شرط من هذه الشروط القيام بهذه الفريضة، كوجوب وجود المحرم مع المرأة التي تنوي الحج؛ حيث أجاز عضو هيئة كبار العلماء المستشار في الديوان الملكي الشيخ الدكتور عبد الله بن محمد المطلق للخادمات والنساء اللاتي يردن الحج من مكة أو من جدة أو من الطائف الحج بدون محرم، منوهًا إلى أنّ العلماء اختلفوا في وجود المحرم في الحج الواجب.

وقد جاءت فتوى الشيخ "المطلق" أمس الأحد في برنامج فتاوى على القناة السعودية الأولى، حيث قال فيها:" الخادمات والنساء اللاتي يردن الحج من مكة أو من جدة أو من الطائف لا يجب عليهنّ المحرم في الحج". مضيفًا بأنه لا يجب الحج إلا بمحرم، مستدلاً بقوله ﷺ:" لا تحجن امرأة إلا مع ذي محرم". لكن تم إجازة حجها دون محرم كون المرأة في هذا العصر تسافر في حافلة تضم نساءً فقط من مدن مثل جدة والطائف والمناطق التي حولها، وتدخل في الخيمة معهنّ، لذا ليست بحاجة إلى محرمها.
مستدركًا بأنّ محرمها لا يستطيع أن يراها إلا عندما يطلب أن تخرج له في الشارع. وأضاف قائلًا:" الآن النساء اللاتي يردن الحج من مكة أو من المناطق القريبة من مكة، ويلتحقن بحملات الحج، ويفصل فيها الرجال عن النساء".
وتابع:" لو فرضنا أنّ المرأة احتاجت لمحرمها فبمجرد اتصال هاتفي به من جدة أو من الطائف يكون عندها خلال ساعة. فلمثل هؤلاء نقول إنّ هؤلاء النسوة يقمن بالحج بدون محرم؛ لأنهنّ منذ أن ينطلقن من الحج مع الحملة وهنّ في حافلة النساء مفصولات عن الرجال".

موضحًا بأنّ هذه الفتوى - عدم وجوب المحرم في الحج - تنطبق على الخادمة أيضًا، معللًا بأنّ الخادمة التي ليس لديها محرم هل الأصلح لها أن تحج بدونه أم تجلس في البيت؟ بل يجوز لها الحج دون محرم لأنها في الأصل ليس معها هذا المحرم، وهي تقيم وتعيش في بيت لا محرم لها فيه.

تجدر الإشارة إلى أنّ العلماء اختلفوا في وجود المحرم في الحج الواجب، فالإمام مالك وشيخ الإسلام ابن تيمية يريان أنه يجوز للمرأة أن تحج مع النسوة الثقات، واستدلا على ذلك بأحاديث، أحدها أنّ النبي ﷺ قال في الحديث:" إنّ الظعينة (المرأة) تخرج من الحيرة إلى الحجاز لا تخاف إلا الله"، فيدل على أنه ليس معها محرم، وفي الوقت ذاته أشار المطلق إلى أنه ينبغي لنا ألا نهمل الأحاديث الكثيرة التي قال ﷺ فيها:" لا يحل لامرأة تؤمن بالله واليوم الآخر أن تسافر مسيرة يوم وليلة إلا ومعها ذو محرم".

وللاستماع إلى هذه الفتوى يمكنكم مشاهدة مقطع الفيديو التالي:

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X