فن ومشاهير /أخبار المشاهير

مشاهير عرب رحلوا في أغسطس.. تعرَّفوا عليهم

سعيد صالح
عبدالحسين عبدالرضا
نور الشريف
سعود الدوسري
المطربة عتاب
طلال المداح

ترك كثيرٌ من الفنانين والمشاهير، الذين رحلوا عن دنيانا، بصمة ذهبية عبر مسيرتهم الغنائية، أو الدرامية، أو الإعلامية الحافلة بالإنجازات والقصص والحكايات، وفي ذكرى رحيلهم كل عام، يعود محبوهم بالذاكرة إلى الوراء ليقفوا على ما قدموه من أعمالٍ خالدةٍ في حياتهم، ويتذكروا بكثير من الحنين والشوق أبرز محطاتهم الفنية التي أسرت قلوبهم، وسكنت وجدانهم. يبتسمون تارةً على مواقف كوميدية، ويتفاعلون أخرى مع مشاهد درامية قوية، ويخفون غالباً في نفوسهم حزناً عميقاً على رحيلهم، خاصة أنهم شكَّلوا علامة فارقة في مسيرة الفن الجميل والهادف.
وبما أنَّ شهر أغسطس يبدأ اليوم، سنتعرض لكم في التقرير التالي أبرز النجوم الذين رحلوا فيه بعد أن تركوا إرثاً فنياً حافلاً، خلَّد أسماءهم، وزرع محبتهم في قلوب الناس.

الفنان الراحل طلال مداح أول سعودي ينتج ويمثل فيلماً ...


طـلال مداح والمشهد الأخير
في 11 أغسطس 2000م، شهد مسرح المفتاحة في أبها رحيل صوت الأرض، وقيثارة الشرق، طلال مداح، فبعد أن اعتلى الفنان خشبة المسرح لأداء وصلته الغنائية، استقبله محبوه بعاصفة من الترحيب، خاصةً أنه تحامل على آلامه الصحية التي كان يعاني منها، وأصر على أن يطرب جمهوره المشتاق إلى فنه، وبمجرد تقديمه أغنيته الأولى "الله يردك خطاك"، وقع طلال من على مقعده في منظر "مأساوي"، ليترجَّل الفارس الكبير بعد إرث غنائي عظيم طوال مسيرته الفنية، جعل منه أحد أعلام الفن في السعودية.

اللقاء الأخير لسعود الدوسري مع أسرة "سيدتي"


سعود الدوسري يرحل في باريس
هو إعلامي متميز، ذاع صيته في الوطن العربي، وحظي بشهرة واسعة نظير تألقه وإبداعه في البرامج التلفزيونية التي قدمها.
قبل وفاته بأشهر، كان سعود يعاني من أمراض صحية ومشكلات في القلب، ونصحه أطباؤه بضرورة الراحة، لكنَّه رحمه الله كام حريصاً على إكمال عمله في تقديم البرامج التلفزيونية، وكان آخر برنامج قدمه قبل رحيله في باريس في 7 أغسطس، الموافق لشهر رمضان الكريم، "ليطمئن قلبي"، وذلك على شاشة "روتانا خليجية"، أما آخر تغريدة له في حسابه بـ "تويتر"، فقال فيها: "ليس مهماً أن يكون في جيبك القرآن، بل المهم أن تكون في أخلاقك آية". وقد حقق الدوسري عديداً من الجوائز في مسيرته الفنية، منها "أفضل مذيع عربي" عام 1995، وحظيت برامجه الإذاعية والتلفزيونية طوال 20 عاماً من العطاء بمتابعة كبيرة.
عبدالحسين عبدالرضا يترجل في لندن
طوال أكثر من خمسة عقـود، قدَّم الكبير عبدالحسين عبدالرضا عشرات الأعمال الدرامية والمسرحية، بدايةً من الستينيات الميلادية، وفي مسيرته الذهبية رسم نجم الكوميديا البسمة على شفاه محبيه وعشاقه، حيث عُرِفَ عن الراحل تقديمه المسلسلات الكوميدية خاصةً في شهر رمضان، التي لاقت شهرة واسعة ليس في الخليج فحسب، بل وفي الوطن العربي أيضاً، ساعده في ذلك ما يتمتع به من جاذبية كبيرة، وقوة في الأداء. ويعد عبدالرضا أحد مؤسسي الحركة الفنية في الخليج والوطن العربي.
وقد خلت الدراما الرمضانية هذا العام من اسمه، حيث رحل في لندن في 11 أغسطس 2017 بعد مسيرة فنية كبيرة، حقق فيها أكثر من 20 جائزة.

زوجة سعيد صالح تخرج عن صمتها فما هي الرسالة التي وجهتها ...


سعيد صالح صانع الابتسامة
يعد سعيد صالح، النجم المصري، أحد أبرز نجوم الكوميديا والدراما في مصر، حيث قدَّم خلال مشواره الفني الطويل الذي امتد 55 عاماً 195 فيلماً، و45 مسرحية، رسم في أغلبها الابتسامة على شفاه جمهوره، ولعل مسرحية "مدرسة المشاغبين" في بداياته الفنية من أبرز أعماله الخالدة التي حققت شهرة واسعة في العالم العربي، وظل يعرضها طوال ستة أعوام متواصلة، ولاتزال إلى اليوم عالقة في الأذهان.
وبعد مسيرة فنية كبيرة، حفلت بأكثر من 500 عمل متنوع، رحل سعيد صالح عن دنيانا في 1 أغسطس 2014 إثر نوبة قلبية حادة.
نور الشريف و40 عاماً من التألق
يعد نور من أبرز المشاهير في الساحة الفنية، توفي في 11 أغسطس 2015 بعد صراع طويل مع المرض ومسيرة فنية كبيرة، حيث يعد الممثل المصري من القامات الدرامية في مصر والوطن العربي. ويوم رحيله عمَّ الحزن الوسط الفني العربي، وشيعه الآلاف من محبيه.
وفي مسيرته الحافلة التي استمرت 40 عاماً، قدَّم نور أكثر من 100 فيلم بدءاً من السبعينيات الميلادية، إضافة إلى عدد كبير من المسرحيات، كذلك وردت سبعة أفلام له ضمن قائمة أفضل 100 فيلم في السينما المصرية، مثَّلها في السبعينيات والثمانينيات.

"جوجل" يحتفل بالمطربة السعودية عتاب


عتاب المطربة السعودية الشهيرة
تعد المطربة عتاب من أوائل الفنانات السعوديات. اشتهرت برحابة صدرها، وخفة دمها، وطريقتها الغنائية المميزة على المسارح. حققت عتاب شهرة عربية واسعة بتقديمها أغنيات خالدة لاتزال تُذكر إلى وقتنا الحاضر.
وفي مسيرتها، طرحت عتاب 20 ألبوماً غنائياً، وأكملت فنها في مصر، حيث أبدعت على مسارحها، بدءاً من الثمانينيات الميلادية، وحققت أعمالها شهرة كبيرة حتى بعد رحيلها، وفي ديسمبر 2017 احتفلت شركة "جوجل" بيوم ميلادها، الذي يصادف شهر ديسمبر، بوضع صورتها على محرك بحثها تقديراً لتاريخها الفني الطويل. وكان الفنان الراحل طلال مداح قد تنباً في بدايات عتاب الفنية بمستقبل كبير لها.
وفي عام 1966 قدمت عتاب عملها الأول بعنوان "لا يا بنت"، ومن أشهر أعمالها "جاني الأسمر"، و"بشروني عنك"، وفي 19 أغسطس 2007 رحلت عتاب عن عمر يناهز الـ 59 عاماً ودفنت في القاهرة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X