فن ومشاهير /أخبار المشاهير

من منزل بغرفتين إلى "عليّة" إلى قصر ملكي.. كيف وأين عاشت ميغان ماركل طفولتها المتواضعة؟

ميغان ماركل
ميغان ماركل مع الأمير هاري
ميغان ماركل مع العائلة الملكية
ميغان ماركل ووالدتها
ميغان ماركل وزوجها

الطفولة التي عاشتها ميغان ماركل Meghan Markle تثبت أنّ الأحلام والأساطير التي نراها في الأفلام، هي ليست مجرد "خدع"، إنما يمكن أن تتحقق في يوم من الأيام. بكل ما للكلمة من المعنى، يسعنا القول إنّ القدر ضحك في وجه ماركل، ونقلها من حياة بسيطة إلى حياة ملكية تتمنى أن تعيشها كل فتاة ولو ليوم واحد.

حديثًا، نشرت صحيفة الـ Daily mail البريطانية صورًا حصرية للمنازل التي قضت فيها ماركل طفولتها، قبل أن تكبر وتصبح أميرة، وتعيش في أحد أفخم قصور العالم مع زوجها الأمير هاري Harry والعائلة الملكية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



في العام 1983، عندما كانت ميغان ماركل تبلغ من العمر عامين، عاشت مع والديها وأخوتها غير الأشقاء، في بيت صغير مؤلف من غرفتين فقط، في أحد شوارع لوس أنجلوس المخفية والضيقة.

وبحسب الـ Daily mail، كان أخ ماركل غير الشقيق Thomas Jr يدخّن الحشيشة في المنزل، ووالدها يعمل ليلًا نهارًا، أما والدتها فكانت تُمضي وقتها عند الجيران، وأختها غير الشقيقة Samantha كانت تقضي ليلها ونهارها خارج المنزل. فأقل ما يمكن أن يقال، إنّ حياتهم كانت مشحونة ومليئة بالمشاكل.

بعد طلاق والديّ ميغان ماركل، عاشت الأخيرة مع والدتها في منزل متواضع أشبه بـ "العليّة" في S. Cloverdale Ave بـ Mid-Wilshire (لوس أنجلوس). المنزل الذي نتحدث عنه، تم تأجيره الآن مقابل 3 آلاف و950 دولارًا في الشهر، أي أكثر من المبلغ الذي كانت تدفعه والدتها بـ 10 مرات طوال الـ 30 سنة الماضية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


ورغم المنزل المتواضع جدًّا الذي كانت تقطن فيه، دخلت ماركل حضانة خاصة رفيعة المستوى اسمها Little Red Schoolhouse ، وكانت تكلفتها 18800 دولار في السنة في الحضانة، و 22600 دولار في السنة من الصف الأول للصف السادس ابتدائي.

في العام 1991، انتقلت ميغان للعيش مع والدها في Vista Del Mar بهوليوود، ودخلت ثانوية عامة مرموقة بلغت تكلفة الدراسة فيها 15900 دولار، ودرست فيها من العام 1991 حتى العام 1999. المنزل الذي كانت تقطن فيه مع والدها توماس ماركل Thomas Markle، كان يتألف من غرفتي نوم فقط.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



خلال مراهقتها، عملت ماركل في مطعم Hippie Kitchen بلوس أنجلوس، الذي كان يعنى بتقديم الطعام للأطفال المشردين، كما عملت في متجر ورق ببيفرلي هيلز.

الطفولة القاسية بعض الشيء التي عاشتها ميغان ماركل، خير دليل على أنّ الأحلام يمكن أن تتحقق في يوم من الأيام. فمن منّا لا تحلم بأن تصبح أميرة؟؟؟؟

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

منزل تاريخي لإقامة الأمير هاري وميغان ماركل

أسرار نكشفها لكم عن الأميرة ديانا في ذكرى ميلادها الـ 57

تصريحات والد ميغان ماركل تثير غضب العائلة البريطانية المالكة

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X