أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أرملة الرياضي محمد مجيد تفارق الحياة في حادث دهس

توزع الحلوى على الأطفال في إحدى رحلاتها الخيرية
بيريت مجيد
مع الزميلة سميرة مغداد والبطلة الأولمبية نوال المتوكل، خلال رحلة خيرية شاركت فيها "سيدتي"

ترك رحيل بيريت مجيد، أرملة الرياضي الراحل محمد مجيد، رئيس الفدرالية الملكية للتنس، الشهير بأعماله الخيرية والاجتماعية، حزنًا عميقًا بين المغاربة بسبب النهاية المأساوية التي تعرضت لها، وهي تمارس عادتها اليومية في المشي على كورنيش عين الذئاب بمدينة الدار البيضاء، هي التي أعلنت إسلامها منذ زواجها في الستينات، وساهمت إلى جانب زوجها في دعم عدد كبير من مشاريع الخير والإحسان بالمغرب، كما ظلت طيلة سنواتها مخلصة للمغرب محبة للخير ولم تبخل أبدًا في دعم عدد كبير من الجمعيات المغربية.
وتوفيت بيريت متأثرة بجراحها، بعدما بتر الشاب ساقها إثر عملية الدهس بالسيارة التي تعرضت لها من طرف الشاب المتهور، وهي تبلغ من العمر 87 سنة، لكنها كانت تتمتع بلياقة بدنية متميزة ونمط حياة رياضي وحيوي.
ويشيع جثمانها اليوم عصرًا في مقبرة الشهداء بالدار البيضاء؛ حيث ستدفن جنب زوجها الذي توفي منذ أربع سنوات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X