فن ومشاهير /أخبار المشاهير

نجوم الفن السعودي يضربون موعداً مع حفلات لندن في عيد الأضحى

راشد الماجد
رابح صقر
أصيل أبو بكر
ماجد المهندس
نجوم الفن السعودي

بمناسبة عيد الأضحى المبارك، يحل فنانون سعوديون ضيوفاً على مسارح عربية وعالمية للقاء جمهورهم العاشق لطربهم، وهو ما اعتادوا عليه كل عام، خاصة في لندن، العاصمة البريطانية، حيث يحيي عديدٌ منهم حفلات في مدينة الضباب.

ويشهد شهر أغسطس الجاري حالة استثنائية في الأنشطة الفنية، حيث ينشط كثير من الفنانين السعوديين فيه عبر المشاركة في الحفلات المباشرة، أو طرح الألبومات، أو الأغاني المنفردة.

ويحتضن فندق "Gorsvenor House" الحفل الغنائي الأضخم، الذي يعد بمنزلة المفاجأة الكبرى للسياح الخليجيين والعرب في لندن، ويحييه نخبه من نجوم الأغنية السعودية: الفنان راشد الماجد، وماجد المهندس، ورابح صقر، وأصيل أبو بكر.

وهذه المرة الأولى التي تستقبل فيها العاصمة البريطانية أربعة فنانين سعوديين لإحياء حفلة واحدة، ما يؤكد الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها الفنانون السعوديون على الساحة الفنية العربية.

ويتزامن الحفل الغنائي مع مباراة لكرة القدم، تجمع فريقي الهلال والاتحاد على كأس السوبر السعودي.
وجود هؤلاء الفنانين في لندن لإحياء حفلة غنائية ليس الأول لهم، فقد سبق لراشد الماجد المشاركة في حفلة بالعاصمة البريطانية عام 1994، ومع تكثيف نشاطه الفني في التسعينيات الميلادية، شارك الماجد في حفلة أخرى عام 1999.

أما رابح صقر، فخاض عام 1999 تجربته الفنية الأولى في مدينة الضباب، مؤكداً الحضور القوي للأغنية السعودية خارج حدودها، لتتوالى بعدها مشاركاته في الحفلات الفنية في لندن، آخرها العام الماضي.

ويأتي إحياء صقر هذه الحفلة في إطار نشاطه الفني الكبير في الصيف الجاري الذي شهد مشاركته فيه حفلات عدة، وليروي عطش محبيه في بريطانيا إلى فنه الأصيل. ويعد صقر من أكثر الفنانين السعوديين الذين يمتلكون شعبية كبيرة في بلادهم وخارجها.

وستكون إطلالة الفنان ماجد المهندس في الحفلات الغنائية مختلفة هذه المرة، حيث سيشارك مع عدد من أبرز الفنانين السعوديين في إحياء الحفل. وكان المهندس قد أطلَّ مع الماجد في حفلةٍ، احتضنتها بيروت، العاصمة اللبنانية، وتحديداً في رأس السنة عام 2010.

وشهد العام الجاري تألقاً كبيراً للمهندس بطرحه ألبومه الغنائي الجديد، في يناير الماضي، إضافة إلى مشاركته في حفلات السعودية، التي غنَّى فيها عدداً كبيراً من أغاني ألبومه الأخير. ويعد المهندس صاحب حضور قوي ودائم في الساحة الفنية، خاصةً عبر قناته في "يوتيوب" التي يطرح فيها جديد أعماله الفنية كل فترة.

في حين يغني الفنان أصيل أبو بكر للمرة الأولى في حفل غنائي بلندن، وكانت آخر مشاركة فنية له في حفل اليوم الوطني السعودي عام 2017.

ويعمل أصيل حالياً على التحضير لألبومه المقبل، الذي يسعى فيه إلى إرضاء كافة الأذواق عبر تقديم الأغنية المتجددة.

وسيُعلن في الفترة المقبلة موعد بيع تذاكر الحفل المرتقب في لندن وتم تحديد سعر التذكرة وتبدأ من 300 إلى 700 باوند ، الذي يأتي بدعم من الهيئة العامة للثقافة "اللجنة الفنية"، التي تولي اهتماماً كبيراً بإقامة الحفلات الفنية في السعودية، وهذه المرة الأولى التي تنقل نشاطاتها إلى خارج البلاد.

يذكر أن الحفل الفني سينقل على الهواء مباشرة ليستمتع عشاق الطرب السعودي الأصيل بليلة من ليالي العمر في العيد.

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X