سيدتي وطفلك /مولودك

درجة حرارة الطفل الطبيعية

تعتبر درجة حرارة الطفل الرضيع من أهم العلامات الحيوية الدالة على صحته
حديثي الولادة إلى عمر 3 شهور: يفضل قياس الحرارة عن طريق الشرج
من طرق القياس عن طرق الأذن وضع الميزان الإلكتروني داخل مسار السمع
6 شهور لعمر السنة: يمكن قياس الحرارة عن طريق الفم أو تحت الإبط أو الأذن

المدى الطبيعي لدرجة حرارة الطفل الطبيعية قد يختلف من طفل إلى آخر، وأيضا قد تختلف درجات الحرارة حسب عمر الطفل، وقد تختلف قيم درجة حرارة الجسم باختلاف المنطقة المستخدَمة للقياس.
للتعرف أكثر عن هذا الموضوع، التقت "سيدتي نت" بالاستشارية في طب الأسرة الدكتورة "شريفه عبدالله الزهراني".

أوضحت الزهراني أن درجة حرارة الطفل الرضيع تعتبر من أهم العلامات الحيوية الدالة على صحته.

• درجة حرارة الطفل الطبيعية:
متوسط درجة الحرارة الطبيعية لجسم الطفل الرضيع هي 37 درجة مئوية، إذ تتراوح درجة الحرارة ما بين 36.3 درجة مئوية في الصباح الباكر ومع الاستيقاظ من النوم، و37.6 درجة مئوية في منتصف النهار وتعتبر درجة حرارة جسم الطفل مرتفعة اذا بلغت 38 درجة مئوية.

• أسباب ارتفاع حرارة جسم الطفل:
1. أسباب مرضية وهي الأكثر شيوعاً بين الأطفال كالالتهابات الفيروسية ومنها البكتيرية.
2. أسباب غير مرضيه كضربة الشمس أو الحر، فلهم تأثير على الاغلب.
• طرق قياس درجة حرارة الطفل:
1. يتم ادخال ميزان الحرارة من فتحة الشرج للطفل.
2. يتم تثبيت الميزان تحت اللسان.
3. الطريقة الأكثر تداولاً تحسس درجة حرارة الجبهة.
4. عن طرق الأذن: وضع الميزان الإلكتروني داخل مسار السمع.
5. عن طريق وضع الميزان تحت الإبط.

• نصائح مهمة حول كيفية قياس حرارة الطفال حسب العمر:
• حديثي الولادة إلى عمر 3 شهور: يفضل قياس الحرارة عن طريق الشرج.
• من عمر 3 إلى 6 شهور: يمكن قياس الحرارة عن طريق الفم أو تحت الإبط أو الأذن، أو حسب توجيهات الطبيب.
• 6 شهور لعمر السنة: يمكن قياس الحرارة عن طريق الفم، أو تحت الإبط أو الأذن، تختار الأم الطريقة الأكثر عملية.

• ملاحظة:
من المعروف أن حديثي الولادة لا يستطعن أن يحافظوا على توازنهم الحراري في الأسابيع الأولى، فهم يبردون بسرعة إذا تعرضوا لدرجة حرارة منخفضة، وترتفع حرارتهم بسرعة إذا تعرضوا لدرجة حرارة مرتفعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X