أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

هرب من الشرطة واختبأ في مبنى "المخابرات".. فماذا جرى؟!

كان يحاول الهرب من الإزدحام
هرب من الشرطة ليجد نفسه في مبنى المخابرات
الشرطة الفرنسية
تم القبض عليه في الحال
المخابرات الفرنسية

غالباً، هذا هو أكثر الخارجين عن القانون حظاً سيئاً في العالم، أو أكثرهم غباءاً، وعلى الأرجح قد يكون الخيار الثاني، لأن ما حصل مع هذا الرجل الفرنسي الذي كان هارباً من الشرطة في أحد شوارع العاصمة باريس، لا يحدث إلا في أكثر الأفلام الكوميدية سُخرية، إذ بعد أن تمكن من الهرب من موقع حادث تصادم وقع معه، اتخذ طريقاً خاطئاً تماماً، وليس أي طريق، حيث أنه دخل إلى مقر الإدارة العامة الفرنسية للأمن الخارجي "المخابرات"، ليختبىء من دون أن يدرك ذلك.

ووفق ما جاء في صحيفة "ذا غارديان The Guardian" البريطانية، فقد تورَّط السائق - الذي لم يكن يمتلك رخصة قيادة - في حادث مروري وقع يوم الجمعة الماضي 10 آب / أغسطس 2018، على طريق "بيريفيريك Périphérique" الدائري في الـ"بوليفارد مورتير Boulevard Mortier" شمال شرقي عاصمة فرنسا، والذي يعد من أكثر الأماكن مراقبةً في العاصمة، ثم قام هذا الهارب سيئ الحظ، بتسلَّق حاجز بارتفاع عدة أمتار، ليفر من الطريق المزدحم.

وبحسب خبر نقلته صحيقة "لا باريسيان Le Parisien" التي كانت أول من نشر الخبر، فإن هذا السائق الهارب من الشرطة، لم يكن واعياً في تلك اللحظات التي تسلق بها الحاجز المرتفع، إلا أنه قد قام بالتسلَّل إلى أراضٍ تابعة للمخابرات الفرنسية، "الإدارة العامة الفرنسية للأمن الخارجي (DGSE)"، حيث وكما هو متوقع بكل تأكيد، تم رَصد السائق لحظة دخوله، وأُلقِيَ القبض عليه في الحال.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X