أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

مدن تعتمد على الطاقة الشمسية

تربعت ألمانيا على قمة دول العالم المنتجة للطاقة الشمسية
الطاقة الشمسية المتولدة من جامعة تشيلي

منذ فجر التاريخ والشمس تمدنا بالطاقة دون توقف، لذا اتجهت أغلب دول العالم إلى استخدام الطاقة الشمسية لتعويض نقص الطاقة في الشبكة الكهربائية، في حين بدأت عدد من الدول المتقدمة، مثل ألمانيا، والصين، والولايات المتحدة بالاعتماد عليها مصدراً بديلاً للطاقة التقليدية، والحد من الاعتماد على الوقود، وفيما يلي نرصد لكم أهم المدن التي تعتمد على الطاقة الشمسية:

قبرص:
تتوافر الطاقة الشمسية في قبرص أكثر من أغلب الدول الأوروبية، وتهدف الجزيرة المتوسطية إلى أن تصل نسبة توليد الطاقة الشمسية بنوعيها الخلايا الشمسية، وأنظمة الطاقة الشمسية المركزة إلى 7% بحلول العام 2020، لتصبح بذلك واحدة من أكثر الدول مشاركة في سوق الطاقة المتجددة بعد إسبانيا بـ 8%، وتتساوى مع ألمانيا بـ 7%، وتسبق اليونان بـ 5%، والبرتغال بـ 4%، ومالطا بـ 1%.

اليابان:
شهدت اليابان تطوراً كبيراً في الاستفادة من الطاقة الشمسية منذ أواخر التسعينيات الميلادية، حيث أصبحت إحدى الدول الخمس الرائدة في المجال، واحتلت المركز الثالث من حيث "أكبر التثبيتات" بعد ألمانيا، وإيطاليا، كما احتفظت بمركزها الثاني ضمن أكبر أسواق الطاقة الشمسية في العالم لمدة عامين متتاليين 2013 و 2014، بسعة 6.9 و9.6 جيجاوات على التوالي. وقد وصلت السعة الكلية إلى 23.3 جيجاوات متخطية بذلك إيطاليا "18.5 جيجاوات" لتصبح ثالث أكبر منتج للطاقة الشمسية في العالم بعد ألمانيا "38.2 جيجاوات"، والصين "28.2 جيجاوات"، حيث تنتج طاقة كافية لتغطية 2.5% من الطلب السنوي للكهرباء في البلاد.

مقاطعة جولا الجنوبية "كوريا الجنوبية":
عام 2009، وصلت سعة محطة الطاقة الشمسية في سنان بمقاطعة جولا الجنوبية في كوريا الجنوبية إلى 24 ميجاوات، لتصبح بذلك أكبر محطة للطاقة الشمسية في آسيا، حيث قامت شركة كونيرجي الألمانية بتطوير المحطة بتكلفة وصلت إلى حوالي 150 مليون دولار، أما المحطة فأنشأتها شركة دونجيانج للمنشآت الهندسية.

ألمانيا:
تربعت ألمانيا على قمة دول العالم المنتجة للطاقة الشمسية سبع سنوات ابتداء من العام 2005 برصيد توليد وصل إلى 36 جيجاوات في فبراير، لتصل نسبة مساهمة الطاقة الشمسية في ذاك العام إلى 6% من إجمالي إنتاج الكهرباء في الشبكة الكهربائية. على أن فترة الازدهار هذه تأثرت عام 2012 بانخفاض السوق الوطني للطاقة الشمسية في ألمانيا نتيجة التعديلات في قانون الطاقة المتجددة "EEG" الذي ينص على تخفيض تسعيرة وحدة الطاقة، ووضع قيود على المنشآت لكيلا تزيد سعتها عن 10 ميجاوات.

إيطاليا:
بنهاية عام 2010، كان هناك 155,977 محطة لتوليد الطاقة الشمسية بسعة إجمالية 3,469.9 ميجاوات في إيطاليا، وارتفعت أعداد المحطات والسعة الكلية في الفترة ما بين 2009 و2010 نتيجة الحوافز العالية التي قدمتها كونتو إنيرجيا، ففي عامين فقط تضاعفت السعة ثلاثة أضعاف.
وفي عام 2010 تم توليد ما يقرب من 1,905.7 جيجاوات، لتصبح معدلات النمو سريعة جداً في السنوات الأخيرة، حيث بلغت 182% في ذاك العام بالمقارنة بـ 251% في عام 2009.

تشيلي:
في نوفمبر 2016 تم افتتاح محطة روميرو للطاقة الشمسية في فالينار بمنطقة أتاكاما في تشيلي، لتصبح بذلك أكبر مزرعة للطاقة الشمسية في أمريكا اللاتينية في ذاك الوقت. وفي النصف الأول من عام 2015، وصلت سعة الطاقة الشمسية في تشيلي إلى 546 ميجاوات، مع محاولة تثبيت 1,647 ميجاوات.

نظام توليد الطاقة الشمسية عبارة عن ألواح شمسية على أسطح المنازل والمباني، أو في المزارع الشمسية، حيث تثبَّت فيها الألواح على ارتفاع مناسب من الأرض، وبميل يحدد بحسب زاوية سقوط الأشعة الشمسية في المكان، ويقوم النظام الذي يتكوَّن من ألواح شمسية، وإنفرتر، وبطارية، وكونفرتر لتحويل التيار المستمر إلى تيار متردد، بتحويل الطاقة الشمسية مباشرة إلى طاقة كهربائية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X