أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

خلال ساعات.. سائح يرتكب 33 مخالفة بقيمة 46 ألف دولار في دبيّ

الشاب البريطاني فرح هاشي
شرطة دبي
مدير الإدارة العامة للمرور بشرطة دبي سيف المزروعي
ارتكب 33 مخالفة سرعة بساعات قليلة

مهما كان السائق مُتهوراً في قيادته وغير مبالٍ على الإطلاق، لن يصل به الأمر إلى ما قام به سائح بريطاني في إمارة دبي بالإمارات العربية، حيث أنه قد ارتكب عشرات المخالفات المرورية، التي تُقدر بعشرات آلاف الدولارات، وكل ذلك خلال ساعات قليلة من يوم واحد فقط، بعد أن استأجر إحدى السيارات الفارهة من نوع "لامبورغيني"، وظنّ أنه يقضي وقتاً ممتعاً.

وبحسب ما نقلته صحيفة الـ"إنديبيندت The Independent" البريطانية، فإن الشاب البريطاني "فرح هاشي"، والذي يبلغ من العمر 25 عاماً من منطقة "نيو بورت" في المملكة المتحدة، متواجد الآن في دبي، وعليه غرامات بسبب مخالفات مرورية قدرها 175 ألف درهم، أي ما يقارب الـ 46 ألف دولار أمريكي، ووفقاً لأخيه "أدمان هاشي" البالغ من العمر 50 عاماً، أن شقيقه لا يملك المبلغ المذكور، وأنه غير قادر على دفع ما ترتب عليه من مخالفات.

ويدعي "أدمان هاشي"، أن الوكالة التي استأجر منها شقيقه "فرح" السيارة الفارهة، وهي من نوع "لامبورغيني هوراكان - Lamborghini Huracan"، كانت قد احتجزت جواز سفره لديها بعد صدور الغرامات، إلى حين دفعها، وكانت إحدى الصحف المحلية في الإمارات، قد ذكرت بأن "فرح" وافق على ذلك وعلى تركه كضمان لدى الوكالة.

وأفادت عدد من التقارير الإعلامية، بأن "هاشي" كان قد تجاوز الحد الأقصى للسرعة المسموحة بها، في طريق يعد واحداً من أكثر الطرق ازدحاماً في مدينة دبي، وأنه قام بهذه المخالفة لـ 33 مرة خلال الساعات الأولى من صباح يوم الثلاثاء الماضي 7 آب / أغسطس 2018، ليظهر – ليس فقط على كاميرا واحدة –بل على جميع كاميرات مراقبة السرعة على هذا الطريق، وتابعت التقارير بأن سرعته خلال قيادته المتهورة، كانت قد وصلت حتى 240 كم / ساعة، أي ما يقارب 150 ميلاً / ساعة.

وأضافت التقارير أيضاً، أن السيارة الـ"لامبورغيني" الصفراء التي استأجرها السائح البريطاني من الوكالة، كانت متوقفة خارج أحد فنادق الفخمة من مستوى "5 نجوم" في "جزيرة بالم جُميرة" في دبي، لمدة وصلت إلى أسبوع على أقل تقدير، بعد صدور الغرامات عليه، وقالت الوكالة إنها لم تسترجع السيارة من السائح البريطاني "فرح" خوفاً من أن تصبح مسؤولة هي عن هذه الغرامات المترفعة والتي وصلت إلى عشرات الآلاف من الدولارات.

وفي حديث لـ"بي بي سي BBC"، قال "أدمان هاشي" إن الوكالة تأجير السيارات كانت قد طلبت جواز سفر شقيقه بعد صدور الغرامات عليه، وأنه سلَّمهم إياه بدافع "الخوف" بحسب تصريحه، وأضاف أدمان هاشي قائلاً: "لا توجد وسيلة لدى أخي لردّ تلك الأموال، فهو لا يعمل حالياً، وذهب إلى دبي لزيارة بعض الأصدقاء فقط".

وبحسب "أدمان" أن شقيقه "فرح"، كان قد اقترض الأموال لدفع ثمن الرحلة إلى إمارة دبي، ودفع أحد أصدقائه رسوم استئجار سيارة الـ"لامبورغيني"، وأضاف أدمان: "لقد تم القبض عليه في دبي وهو يقود بسرعة تجاوزت الـ 200 كم / ساعة، لكن السائح البريطاني لم يكن على علم بالقوانين هناك".

ومن جهة أخرى، أكد مدير الإدارة العامة للمرور في شرطة دبي العميد "سيف المزروعي"، أنه لا يحق لأي مكتب تأجير سيارات حجز جواز السفر لأي زبون وفق تعميم صادر بهذا الشأن، إلا عن طريق الشرطة ولكفالة الشخص نفسه في حال وقعت قضية جنائية أو شيك بلا رصيد، كما نوّه "المزروعي" في تصريح نقلته وسائل إعلام محلية في الإمارات، بأن شرطة دبي رصدت المركبة وتم التعميم عليها ومن ثم حجزها وفق القانون، مشيراً إلى أن التعامل في مثل هذه الحالة يتم مع مكتب تأجير السيارة وهو الملزم في دفع مبلغ المخالفات وهو بدوره يرجع للمستأجر.

وأفاد المزروعي بأن الرادارات ترصد المركبات المخالفة، وليس الأشخاص، لذا لا يمكن التدخل في هذه الحالة، أو الإلتفات إلى السائق، وبإمكان مكتب التأجير اللجوء إلى محكمة الأمور المستعجلة لاتخاذ إجراء فوري بهذا الشأن، ويشمل الإجراء المطالبة بمنع هذا الشخص من السفر، وإلزامه بسداد ما ترتب عليه من مستحقات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X