جمال /شعر وتسريحات

تساقط الشعر الوراثي... أسبابه وطرق علاجه

تتعدّد أسباب تساقط الشعر
اسباب تساقط الشعر قد تكون مرضية
علاج تساقط الشعر
الافراط في تمشيط الشعر يؤدي الى تساقط الشعر
التوتر والضغوطات النفسية تلعب دوراً رئيساً في تساقط الشعر
علاج تساقط الشعر وكيفية علاجه

تتعدّد أسباب تساقط الشعر، ويختلف علاج تساقط الشعر بين المرضي الناتج عن ضعف جذور الشعر؛ وذلك نتيجة جفاف فروة الرأس أو الإفراط في استخدام مستحضرات العناية بالشعر، بحيث تصبح غير قادرة على إنبات الشعر مجدداً، وبالتالي ضعف الشعر وتساقطه. وبين تساقط الشعر الطبيعي، الذي يكون بمعدل 50 الى 100 شعرة يومياً.
ولعلاج تساقط الشعر، عليك معرفة الأسباب الرئيسة لهذه المشكلة، وبالتالي اختيار علاج تساقط الشعر المناسب:

علاج تساقط الشعر واسبابه


 

سوء التغذية:

علاج تساقط الشعر

سوء التغذية أو حميات إنقاص الوزن، من أهم الأسباب التي تؤثر على تساقط الشعر ونموه بشكل طبيعي؛ لأنه يحتاج إلى تناول كميات كافية من البروتينات، ذات نوعية تحتوي على أنواع الأحماض الأمينية الأساسية كافة.
لذا فإن سوء التغذية لأسباب تتعلق بعدم توافر أنواع المنتجات الغذائية الصحية، أو نتيجة لسوء انتقاء المنتجات الغذائية التي يتناولها الشخص تتسبب في نشوء مشكلة تساقط الشعر.
لذا ننصحك بتناول المكملات الغذائية كالحديد والزنك والفيتامين C والفيتامين B بكل مشتقاته والبيوتين والسيليكا، بالإضافة إلى البروتينات لتعزيز متانة بصيلات الشعر وتغذيتها وتقويتها من أجل منع التساقط والترقق نهائياً.

الضغوطات اليومية:

علاج تساقط الشعر


 

سقوط الشعر بسبب التوتر لا يحتاج عادة إلى علاج، بل يعود الشعر إلى سابق حاله الطبيعي بزوال الأسباب، لذا ننصحك بأن تحاولي التخفيف من وطأتها بممارسة التمارين الرياضية على أنواعها وخصوصاً اليوغا.
وعند التعرض لحالات نفسية والتوتر يجبر الكثير من شعرات فروة الرأس على الدخول في مرحلة توقف نشاط نمو الشعر، ويقرب من أجل تساقط الشعر، وبالتالي فإن تأثيرات المرور بالمراحل الشديدة من التوتر تظهر بعد فترة من الوقت.

تناول الأدوية العلاجية:
تناول مجموعة معينة من الأدوية، مثل الأدوية المسيلة للدم، أو بعض أنواع الأدوية المنومة، أو أدوية منع الحمل الهرمونية، يكون من آثارها الجانبية تساقط الشعر، خصوصاً شعر الرأس.

الإفراط في تمشيط الشعر:

علاج تساقط الشعر


الإفراط بأنواع من الأمشاط والفرشاة المصنوعة من مواد صناعية غير طبيعية، أو تعريضه لمجففات الشعر ذات الهواء الحار، قد تحدث الإصابة بالالتهابات الفطرية في فروة الرأس، يؤدي إلى تساقط الشعر في مناطق من فروة الرأس.

اضطرابات الهرمونات:
تغير هرمونات الجسم بصورة مختلفة، تسبب مشكلات مؤقتة في نمو الشعر وتساقطه، مثل ما يحدث في مراحل الحمل والولادة والرضاعة، أو بعد تناول أدوية منع الحمل الهرمونية، أو خلال مرحلة بلوغ سن اليأس.

المعالجات التجميلية للشعر:
تلعب المعالجات التجميلية للشعر دوراً ومؤثراً في تساقط الشعر، لاحتوائها على المواد الكيميائية أو التأثيرات الفيزيائية للوسائل المستخدمة في تصفيف الشعر وتجميله وصناعة التسريحات المختلفة.

الوراثة عامل رئيس لتساقط الشعر:
قد تكون مشكلة تساقط شعرك وراثية لا حلّ لها إلا بتناول المكملات الغذائية وحماية شعرك من طريق العناية به بانتظام.
 

بالفيديو: شاهدي طريقة استخدام وصلات الشعر دون الإضرار به

 

تابعي أيضاً:

علاج تساقط الشعر بأفضل 5 زيوت طبيعية

علاج تساقط الشعر بقناع الألوفيرا!

فوائد قشر الرمان للشعر: عالجي تساقط شعرك بأسبوع واحد

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X