فن ومشاهير /مشاهير العرب

حمادة هلال: عملت في محل لبيع الكباب والكفتة قبل احترافي الغناء!

حمادة هلال
حمادة هلال

نجم شاب له بصمة فنية مميزة تجعله مختلفاً عن كل أبناء جيله، عندما يمثل يدخل القلوب وحين يغني يمس المشاعر بأغانيه التي يغلب عليها الطابع الحزين رغم تفاؤله الشديد في حياته اليومية.. عن مسلسله الذي عرض في رمضان هذا العام «قانون عمر» وكواليسه وردود الأفعال حوله وأمور فنية وخاصة أخرى، تحدث الفنان حمادة هلال في لقائه مع "سيدتي"

ما الذي دفعك للموافقة على مسلسل «قانون عمر»؟

يحمل المسلسل فكرة مختلفة، وطرحاً جديداً ودوراً لم أقدمه من قبل. هذا أهم ما دفعني للموافقة عليه. فأنا أجسد دور مهندس ميكانيكي وهي شخصية لم نتعمق في تقديمها درامياً. لذا، حاولت أن أستعد لها بمختلف الطرق وكنت حريصاً على أن أجلس مع المهندس الذي يعمل في مركز الصيانة حيث قمنا بتصوير معظم المشاهد. واطلعت منه على كافة تفاصيل وكواليس المهنة.

كيف تلقيت ردود الأفعال على المسلسل بعد عرضه في الموسم الرمضاني؟

ردود الأفعال جيدة جداً ومرضية والحمد لله، فأنا أقدم عملاً فنياً أتمنى أن ينال رضا وإعجاب الجمهور. لذا، فإن أسعد لحظات حياتي هي تلك التي أنال فيها علامات الإعجاب وعبارات الإشادة من الجمهور خصوصاً الذي يقابلني في الشارع. والحمد لله، ردود الأفعال حول «قانون عمر» فاجأتني وفاقت توقعاتي.

الانتقام إحدى الأفكار القائم عليها المسلسل فما الرسالة التي أردتم توصيلها للمشاهد؟

قصدنا توصيل رسالة مهمة وهي ضرورة ترك مساحة للعقل لينتقم. وعلينا ألا ننتقم بأنفسنا لأننا لا نعيش في غابة. أعتقد أن المعنى المقصود قد وصل للجمهور بشكل أو بآخر لأننا ضد الأعمال التي تحثّ على البلطجة. فالعمل يدعو إلى نبذ الانتقام وليس دعمه كوسيلة للثأر.

ما وسيلتك للانتقام ممن ظلمك في حياتك الشخصية؟

وسيلتي هي قول: «حسبي الله ونعم الوكيل» فالله وكيلي ليأخذ لي حقي من الظالم ولست بصدد الانتقام منه بيدي».

ما صحة إصابتك في قدمك أثناء تصوير أحد مشاهد الأكشن؟

حدث ذلك أثناء تصوير أحد مشاهد الأكشن حيث كنت أقدم مشهداً صعباً فاصطدمت بشخص آخر مما تسبب في إصابة غضروف الركبة ونصحني الطبيب بالراحة لمدة ثلاثة أيام، خصوصاً بعد أن تسببت الإصابة في شلل مؤقت بساقي، إذ لم أكن أتمكن من الحركة ثلاثة أيام مما اضطررنا لوقف التصوير إلى حين شفائي.

هل ترفض الاستعانة بـ«دوبلير» في مشاهد الحركة دائماً؟

أنا لست ممثل أكشن ولكني أحاول أن أقدم بعض مشاهد الحركة البسيطة بنفسي طالما أن الأمر لا يستدعي الاستعانة بممثل بديل. ولكن، في المشاهد الخطيرة هناك دوبليرات لديهم خبرة في تقديم هذه المشاهد أكثر مني. وعدم الاعتراف بمجهودهم ونسبه لنفسي غير مقبول لأنهم يقدمون عملهم تماماً كما أقدم عملي وإنكار مجهودهم يعتبر إنكاراً لمساهمتهم في صناعة السينما والدراما العربية.

هل تتدخل في اختيار الممثلين المشاركين في أعمالك الفنية كما يفعل بعض النجوم حالياً؟

أرفض هذه الفكرة تماماً فأنا مجرد ممثل ولست مخرجاً ولكني أقترح أسماء ومن حق أي ممثل أن يقترح أفكاراً وأسماء من أجل الوصول لأفضل شكل للعمل الفني.

انفصالي عن زوجتي شائعة

هل ترى أنك تحصر نفسك في أدوار الشاب الطيب الجدع ابن البلد؟

بالعكس، فقد قدمت شخصيات مختلفة حملت النقيضين لكن ربما تكون الطيبة هي السمة الغالبة على معظم الشخصيات التي قدمتها.

بكيت بعد وفاة الطفلة «سدن» في حفلك الغنائي فهل حاولت التواصل بعدها مع أهل الفقيدة؟

بالفعل، زرت أهلها في المنزل لأشاطرهم الأحزان في وفاة الطفلة التي أتمنى أن يجمعني بها الله تعالى في الجنة. فإن كانت لم تتمكن من الوصول إليّ على المسرح فأدعو الله تعالى أن ألقاها في الجنة.

هل رفضت المشاركة في برامج المواهب بالفعل؟

تلقيت عروضاً للمشاركة في لجنة التحكيم ضمن بعض البرامج لكني رفضت. فالمبدأ نفسه ليس مستساغاً بالنسبة لي. فأنا أرى أن إحباط موهبة شابة ليس بهذه السهولة وقلبي لن يطاوعني على رفض موهبة في بداية طريقها، إلى جانب أن هذه النوعية من البرامج تتطلب عدلاً وإنصافاً لا أعرف كيف يمكنني أن أحققه بشكل كامل. لكن، بشكل عام، فإن هذه النوعية من البرامج يستفيد منها الجميع سواء المعلنين أو صنّاع البرنامج أو الشباب الذي يعتبرها وسيلته لتحقيق حلمه.

هل حمادة هو اسمك الحقيقي؟

اسمي الحقيقي محمد عبد الفتاح عبد العزيز هلال لكني عرفت منذ صغري باسم حمادة.

كيف تتعامل مع شائعة انفصالك عن زوجتك التي تنتشر كل فترة على عدد من مواقع التواصل الاجتماعي؟

هذا الكلام يزعجني رغم أنه مجرد شائعة لا أساس لها من الصحة. فعلاقتي بزوجتي الحمد لله جيدة وأقول لكل مروجي الشائعات اتقوا الله فيما تنقلون للناس.

ما سر إصرارك على إبعاد عائلتك عن الأضواء؟

حياتي الشخصية خط أحمر لا أسمح بالاقتراب منه. ولا أحب الظهور مع العائلة في المناسبات العامة وعلى أغلفة المجلات ومع ذلك أجد أحياناً صوراً تم التقاطها لابني يوسف وابنتي راما ونشرها على موقع الإنترنت.

ماذا لو فكر أحدهما في دخول المجال الفني هل ستوافق؟

لن أعارض؛ فهذه حريته الشخصية التي تربيت عليها وأحاول أن أربيهما عليها لكني سأنصحه بالتفكير ألف مرة قبل دخول المجال لما فيه من صعوبات، لذلك أفضل أن يبتعدا عنه. وبالمناسبة، والدي كان معترضاً في البداية على احترافي الغناء.

وكيف أقنعته بوجهة نظرك؟

لم أتمكن من إقناعه فأصررت على موقفي وساندني بعد أن لمس قدرتي على تحقيق نجاح ما وإصراري على الوصول لحلمي وكان خير داعم لي في مشواري الفني فيما بعد.

أعلم ولديّ حب الخير

ما الصفة التي تحرص على تعليمها لولديك؟

حب الخير ومساعدة الآخرين وعدم الأنانية فأنا أتمنى أن يكون كلاهما شخصاً مؤثراً في المجتمع يهتم بمن حوله تماماً كما يهتم بنفسه.

هل تحرص على ممارسة الرياضة؟

قدر الإمكان وكلما أتيحت لي الفرصة لكني حريص على أن يمارس ولدايّ رياضات مختلفة.

وما العيب الموجود في شخصيتك وتحاول عدم نقله إليهما؟

القلق، فأنا شخص أعاني من القلق خصوصاً في مجال عملي وربما يكون السبب وراء هذا القلق المتزايد هو حرصي على خروج أعمالي الفنية في أفضل صورة.

أكثر شيء يسبب لك إزعاجاً في حياتك؟

الأماكن المزدحمة فهي تسبب لي حالة من الاختناق.

من هو مطربك المفضل من أبناء جيلك؟

أحمد سعد وبهاء سلطان ومن الجيل السابق عمرو دياب ومحمد منير. ومن الراحلين أعشق صوت موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب والسيدة أم كلثوم.

لا أخجل من هذا الكلام

أنت واحد من النجوم القلائل الذين لا يخجلون من الحديث عن بداياتهم البسيطة.

ولماذا أخجل؟ الأمر لا يحمل أي إساءة أو تقليل من شأني فقد عملت في محل لبيع الكباب والكفتة قبل أن أحترف الغناء لأنفق على نفسي. ولا أخجل من هذا الكلام لأن العمل شيء يشرّف صاحبه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X