أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ما سبب تهديدات والدة طفل مريض من جيرانها؟

"كيد" يدري تماماً بما يجرى حوله لكن جسمه يخونه، ولا يمتلك به أي صلابة.
"كيد" البالغ من العمر خمس سنوات، الذي يعاني من مرض كرابة.
"هوتيما" مع ابنها "كيد" وأخواه الاثنان "كين" و"كاي".

تتعرض والدة طفل كندي يعاني من مرض نادر من تهجم جيرانها بالألفاظ، والتهديد لها بسبب كثرة السيارات التي تعوق ركن سياراتهم أمام منازلهم والتي تخص زوارها الدائمين من الأطباء.
وبحسب موقع "ديلي ميل" فإن "ميليسا هوتيما" من مدينة كالجاري الكندية، تقاتل لإنقاذ حياة ابنها البالغ من العمر خمس سنوات، "كيد" ، الذي يعاني من مرض كرابة، وهو مرض وراثي نادر يؤثر على الجهاز العصبي، وليس له علاج معروف وعادة لا يعيش الأشخاص المصابون بمرض كرابة بعد سن الثانية؛ لكن "كيد" مدرك تماماً ما يدور حوله.
"هوتيما" تعمل كممرضة ولديها جيش من الممرضات، أخصائي العلاج الطبيعي، المعالجين المهنيين، والأخصائيين الاجتماعيين الذين كثيراً ما يأتون إلى المنزل لرعاية "كيد"؛ لأن ابنها يحتاج إلى رعاية مستمرة؛ لأنه غير قادر على البلع فيتم إطعامه من خلال أنبوب، فكثيراً ما يأتون إلى المنزل لرعاية "كيد".
تعيش "هوتيما" وزوجها وأطفالهما الثلاث في شارع تتوزع فيه منازل الأسرة الواحدة بالقرب من بعضها البعض.
ولأن أياً من المنازل لديها ممرات السيارات أو جراج سيارات، فالشارع هو خيار وقوف السيارات الوحيد، وهذا يعني أن من يأتي أولاً يركن أولاً؛ مما أدى إلى احتجاج الجيران.
وقالت "هوتيما" إن الجيران جاءوا إلى بيتها وأخبروها أن تحرك سيارتها أو أنهم سيضربونها.
وبعض الأشخاص الآخرين يدونون ملاحظات على السيارة يطلبون عدم الوقوف أمام منازلهم.
فعلى الرغم من أن الجيران يدركون تمامًا حالة "كيد" إلا أنهم ما زالوا يشتكون، وتأمل "هوتيما" أن يظهر الناس المزيد من التعاطف.
لكن ليس كل جيرانها غريبين، وقالت إن البعض ترك مكان وقوف السيارات مفتوحاٌ عندما يكون ذلك ممكناً.
وتقول الحكومة الكندية إن أماكن وقوف السيارات مباح للعامة، ولا يمكن لها أن تحرم الجيران من الوصول إليها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X