أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. وفاة عروس قبل زفافها بدقائق

"شياو" ترقد على السرير بالمستشفى بينما تتدهور حالتها.
"يانج" سائق التوصيل أثناء ملازمته لـ"شياو" في مرضها.
"شياو" و"يانج" في المستشفى أثناء تلقيها العلاج.
"يانج" يرتدي بدلة الزفاف استعداداً للزفاف.
انتظار ضيوف الحفل خارج غرفة المستشفى.

كتب القدر لعروس ذات 32 عاماً أن يكون يوم وفاتها هو يوم زفافها قبل ارتدائها فستان الزفاف، الذي بات حلماً لها ولأي فتاة بدقائق.
وبحسب ما جاء في موقع "ديلي ميرور" كان فستان زفاف "شياو هوي" معلقًا بجوار سريرها في المستشفى، وكان شريكها "يانج فنج" يرتدي بدلة الزفاف بينما كانت تلتقط أنفاسها الأخيرة حيث كان من المقرر أن يبدأ الحفل قبل دقائق من وفاة "شياو".
كان "يانج" منخرطاً في البكاء عندما أخبر العائلة والأصدقاء، الذين تجمعوا في الممر، أن صحة عروسته تتدهور بسرعة وأن حفل الزفاف لن يحدث.
انتظر ضيوف حفل الزفاف بقلق خارج غرفة المستشفى عندما طلب منهم "فانج" العودة إلى المنزل، بينما بقي إلى جوارها حتى أعلنت وفاتها في الساعة 5:18 مساء في مستشفى سرطان مقاطعة هينان.

كانت "شياو"، 32 عاماً، تصارع سرطان الدم النخاعي المزمن - وهو شكل من أشكال سرطان خلايا الدم يبدأ في نخاع العظام - منذ أن كانت في الرابعة والعشرين من عمرها.

التقت "شياو" مع "يانج"، وهو سائق توصيل، قبل عامين، وأبلغته عن حالتها، فأشفق عليها في البداية ولكن بعد أن عرفها، أدرك أنه يريد أن يعتني بها طوال حياتها، وانتهى به المطاف إلى إنفاق 80 في المائة من راتبه البالغ 570 جنيهاً إسترلينياً على مرضها.

تلقى "يانج" دعمًا واسع النطاق على الإنترنت بعد أن أصبحت قصة الزوجين عامة. فكتب أحد مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي: "لم تتركك! بل إنها تراقبك من مكان آخر". وأضاف آخر: "لقد رأيت هذا فقط على شاشة التلفزيون. الحب الحقيقي موجود".

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X