أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

محكمة تونسيّة تحكم بالطلاق لزوج تخونه زوجته عبر "الفيس بوك"

كثرت حالات الطلاق بسبب الفيس بوك
الطلاق بسبب الفيس بوك أصبح ظاهرة عالمية
محكمة تونسية اعتبرت العلاقة الافتراضية خيانة واضحة
دراسات عربية وعالمية كثيرة أثبتت أن الفيس بوك أصبح سبباً في حالات طلاق كثيرة
نسبة كبيرة من قضايا الطلاق سببها الفايس بوك
الفيس بوك كان سبباً في تدمير علاقات أزواج كثيرة

أعلن المحامي التونسي وسام الساطوري أنّ القضاء التونسي أصدر حكماً في الفترة الأخيرة في قضية طلاق يقرّ فيه بالضرر لزوج رفع دعوى ضد زوجته بسبب علاقة افتراضية لها مع رجل عبر "الفايس بوك" في تونس وأقرت المحكمة أن ذلك يعدّ خيانة زوجية واضحة وحكمت بالطلاق للضرر.
وقد كثرت في الأعوام الأخيرة قضايا الطلاق لعدة أسباب مادية واجتماعية، ولكن أيضا بسبب العلاقات الافتراضية الحميمة عبر الفيس بوك، وهي كما يراها البعض خيانة بالفكر والمشاعر من الرجل أو المراة .
وجاء الحكم القضائي الأخير مؤكداً أن العلاقات الافتراضية تمثل خيانة واضحة بما يوازي زنا حقيقي.
وهكذا يمكن لكل زوج أو زوجة القيام بقضية طلاق للضرر وعليه أو عليها تقديم الدليل على وجود علاقة افتراضية، وإن نجح أو نجحت في إثبات ذلك فإنه كاف ليكون موجباً للطلاق للضرر.
وأصبح الطلاق بسبب العلاقات الافتراضية ظاهرة عالمية، ففي فرنسا مثلاً أثبتت الدراسات أن طلاقاً من كل ثلاث حالات طلاق سببه علاقات افتراضية "عبر الفيس بوك."
ا

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X