لايف ستايل /سياحة وسفر

السياحة في إيطاليا: العرب المسافرون إلى ساحل أمالفي

السياحة في إيطاليا: العرب المسافرون إلى ساحل أمالفي يعلمون أنَّ موسم السياحة إلى جنوب إيطاليا يمتدُّ حتَّى نوفمبر
السياحة في إيطاليا: العرب المسافرون إلى ساحل أمالفي يزورون ساليرنو، المدينة الأكثر كبرًا على الساحل
السياحة في إيطاليا: العرب المسافرون إلى ساحل أمالفي يزورون برايانو، التي تتوسَّط ساحل أمالفي وبوزيتانو
السياحة في إيطاليا: العرب المسافرون إلى ساحل أمالفي يمرُّون بـ"فوروري"، المدينة التي تحمل الكثير من عوامل الجذب
السياحة في إيطاليا: العرب المسافرون إلى ساحل أمالفي يزورون سورينتو، على الذراع الشمالي لساحل أمالفي، حيث المناظر الخلَّابة
السياحة في إيطاليا: العرب المسافرون إلى ساحل أمالفي يُعجبون بمنازل بوزيتانو الملوَّنة التي تقع على سفح الجبل، وتبدو متلألئة من القوارب
السياحة في إيطاليا: العرب المسافرون إلى ساحل أمالفي، والراغبون في الحصول على الإطلالة الأجمل، يتوجهون إلى رافيلو، في الجزء العلويّ من الجبال، بين أمالفي ومايوري
السياحة في إيطاليا: العرب المسافرون إلى ساحل أمالفي من هواة الطبيعة يزورون وادي فيرييري بمقاطعة ساليرنو
السياحة في إيطاليا: العرب المسافرون إلى ساحل أمالفي لا يوفرون جزيرة كابري من جولاتهم

عند السياحة في إيطاليا، يعدُّ ساحل أمالفي من الوجهات الأكثر شهرةً.

العرب المسافرون إلى ساحل أمالفي يعرفون أنَّ موسم السياحة إلى جنوب إيطاليا يمتدُّ من أبريل (نيسان) حتَّى نوفمبر (تشرين الثاني)، ولو أن يوليو (تمُّوز) وأغسطس (آب) يشهدان الذروة.

ويروي العرب المسافرون إلى إيطاليا أنَّ نقاط الجذب في ساحل أمالفي، تشمل:


1. سورينتو

تقع سورينتو على الذراع الشمالي لساحل أمالفي، وتشتهر بمناظرها الخلَّابة، كما بصرح سورينتو الديني، ذي المبنى الجذَّاب الذي بُني للمرَّة الأولى في القرن الحادي عشر.

وفي هذه البلدة، ميناء وسلسلة من المتنزَّهات العامَّة.

العرب المسافرون هواة التاريخ على موعد في سورينتو، مع متحف "كورِّيالي" ومتحف "بوتيجا ديللا تارسيا لينييا"، وكلاهما يقدِّمان بعض التحف الفنيَّة اللافتة.

منازل بوزيتانو الملوَّنة

تبدو منازل بوزيتانو الملوَّنة، التي تقع على سفح الجبل، متلألئة من القوارب.

علمًا بأنَّ هذه المدينة تتمركز على الذراع الجنوبيَّة لساحل أمالفي، ويمكن بلوغها عن طريق الحافلة.

شاطئ "بوزيتانو" بدوره، مكان مثاليّ للاسترخاء، وثمة العديد من المقاهي والمطاعم عالية الجودة في الشوارع المتعرِّجة.

المناظر البانورامية من برايانو

تتوسَّط برايانو ساحل أمالفي وبوزيتانو، وهي مدينة غير مكتظَّة، بما يسمح للـ سائحين الذين ينشدون الهدوء، الهروب من حشود المناطق الساحليَّة الشهيرة الأخرى.

وتُعانق برايانو جانب الجبل، وتبدو منازلها متداخلة، وتطلُّ إطلالات أخَّاذة على البحر.

وهناك، يحلو السير إلى المرفأ والشاطئ المغلق، كما تذوُّق الـ"آيس كريم" اللذيذ من أحد الأكشاك.

مرتفعات رافيلو

العرب المسافرون الراغبون في الحصول على الإطلالة الأجمل على ساحل أمالفي يتوجهون إلى رافيلو، في الجزء العلويّ من الجبال، بين أمالفي ومايوري.

وفي هذا الإطار، تعدُّ فيلا رافيلو من المعالم الرئيسة هناك، حيث توفِّر الإطلالات الأجمل، وهي مكان للاسترخاء والتمتع بالشمس.

وتضمُّ رافيلو أيضًا مجموعة من المطاعم المزوَّدة بـ"ترَّاسات" خارجيَّة توفِّر أجواءً رومانسية لتناول وجبة العشاء وتستحقُّ الساحة المركزيَّة (بياتزا تشنتراله) المرور بها، كما الصرح الديني ومعرض رافيلو الفنِّي.

المشي في ساليرنو

ساليرنو، المدينة الأكثر كبرًا على ساحل أمالفي، تقع مباشرةً على الطرف الشرقيِّ منه.

وهي مزيجٌ غنيٌّ من القديم والجديد، وتحلو الجولة في شوارع "تشنترو ستوريكو" ورؤية العمارات اللافتة وفي ساليرنو أيضًا، بعض الشواطئ الجميلة وميناء يستحق الزيارة.
وتتمتَّع ساليرنو بوصلات نقل إلى روما ونابولي، وبالتالي يسهل بلوغها من أجزاء أخرى من إيطاليا.

التوجُّه إلى الشلَّالات

وادي فيرييري، عبارة عن منطقة محميَّة في مقاطعة ساليرنو، ويستحقُّ الاكتشاف من قبل محبِّي المشي لمسافات طويلة، في الهواء الطلق.

وهناك، تتعدَّد المشاهد الطبيعية، من بينها شلَّالات "فالي ديللي فيرييري".

زيارة جزيرة كابري

كابري، وجهة شعبيَّة على ساحل أمالفي.

تقع هذه الجزيرة قبالة الطرف الغربي لساحل أمالفي، ويمكن الوصول إليها عبر عبَّارات تسيَّر بصورة منتظمة من العديد من المدن الساحليَّة.

وتشتهر كابري بـ مناظرها الطبيعيَّة، وبمجموعة من الشواطئ.

وفي هذا الإطار، يُنصح العرب المسافرون إلى إيطاليا بالقيام برحلة على متن قارب من بوزيتانو لاستكشاف هذا المكان، وضمان البقاء حتى المساء، إذ تمتاز كابري بحياتها الليليَّة النابضة.
ويمكن أيضًا الذهاب في رحلة منظَّمة لرؤية كهف بلو الشهير.

زيارة مدينة فوروري

هي مدينة غالبًا ما يتمُّ تجاهلها من قبل السائحين، على الرغم من أنَّها تحمل الكثير من عوامل الجذب.

الطرق المؤدِّية إلى فوروري ترتفع فوق منحدرات الحجر الجيري وتمرُّ بـ"ترَّاسات" مليئة بالكروم.

وداخل حدود هذه المدينة، يُمكن العثور على مجموعة مختارة من الجداريات التي تُزيِّن بعض المنازل والمحلات التجارية.

الجداريات مرسومة يدويًّا، وتنقل صورًا من الحياة الملوَّنة على ساحل أمالفي.

وعلاوة على ذلك، توفِّر فوروري بعض الإطلالات البانورامية على البحر والبلدات والمنحدرات الساحلية المحيطة.

هانوي وجهة سياحية للذواقة وعشاق المغامرة

جولة سياحية في مدينة ساو باولو البرازيلية

نشاطات الجيل الجديد عند السياحة في دبي

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X