أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أضاعت خاتمها الذهبي ووجدته بعد سنوات متعلقاً بجزرة

عثرت إحدى الزوجات البريطانيات على خاتمها بعد أن أضاعته قبل 12 عاماً ويئست من استرجاعه، ولكن المصادفة وحدها هي التي دلتها عليه، حيث كان الزوج يجني الخضروات من حديقة المنزل، ويضع محصول الجزر والبطاطا في صندوق واحد، وحين نقل المحصول في إناء كبير فيه ماء من أجل غسله تفاجأ بجسم غريب يلمع أمام عينيه، وعرف أخيراً بأنه خاتم زوجته الذهبي الذي كان يحيط بإحدى الجزرات.

الزوجة التي أضاعت الهدية
وكانت الزوجة البالغة من العمر تسعة وستين عاماً قد حصلت على هذا الخاتم كهدية من زوجها في عيد ميلادها الأربعين، وهو عبارة عن قلب مزين بحجر كريم، وبعد فترة وجدت صعوبة في وضعه في إصبعها بسبب زيادة وزنها فأعطته لابنتها التي لم تحافظ عليه وأضاعته بعد فترة قصيرة، وقد ظلت العائلة تبحث عن الخاتم وقلبت البيت والحديقة رأساً على عقب دون جدوى، وقد يئس الجميع من العثور عليه، حتى جاءت هذه المصادفة الغريبة ليكتشفوا أن بذرة الجزر التي زرعوها في الحديقة قد نمت قرب الخاتم وكبرت داخله، وانتهى الأمر لأن يكون طوقاً يحيط بها.
وقد أعرب الزوج عن دهشته لهذا الأمر الذي لا يحصل إلا بنسبة واحد في المليون، وأكد بأنه قد حرث الحديقة مرات ومرات دون أن يعثر على الخاتم، وأعرب عن رغبته في الاحتفاظ به في صندوق مقفل ورفض إعادته لزوجته لأنها لم تحافظ على الهدية.

ما حكاية الخواتم مع الجزرات؟
والطريف أن مثل هذا الأمر قد حصل قبل سنة واحدة بالضبط، ولكن في إحدى المدن الكندية وبالتحديد في شهر اغسطس  / آب من عام 2017 حين عثرت سيدة كندية على خاتمها الماسي المفقود منذ 13 عاماً في داخل جزرة مزروعة في الحديقة المنزلية، وكانت هذه السيدة البالغة من العمر 84 عاماً قد فقدت خاتمها في عام 2004 عندما كانت تقتلع بعض الأعشاب في الحديقة فى مقاطعة «ألبرتا» وقد نمت بذرة الجزر بشكل مستقيم داخل هذا الخاتم، وهو ما ساعد على التقاطه من التربة بعد سنوات عديدة.
وفي حادثة مماثلة وقعت في عام 2011، عثرت امرأة سويدية على خاتم زواجها داخل جزرة بعد مرور 16 عاماً على فقدانه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X