سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

علاج الأسنان قبل الحمل أمر في غاية الأهمية

يزيد علي الصنيع

الاهتمام بصحة الفم، وعلاج الأسنان خلال فترة الحمل أمرٌ في غاية الأهمية، حرصاً على سلامة الحامل وسلامة جنينها، وهو ما أكده يزيد علي الصنيع، طبيب الأسنان العام، الذي قال: إن كنتِ سيدتي مقبلة على مرحلة الحمل فأنتِ تحتاجين إلى مراجعة طبيب أسنانك لفحصها، والتأكد من أمور عدة.
وأضاف "الأمور التي يجب عليكِ التأكد منها، هي: علاج التهابات اللثة، وتنظيف كلس الأسنان واللثة، وخلع الأسنان التالفة، أو المكسورة، ومراقبة التغيرات التي تطرأ على الفم والأسنان خلال فترة الحمل، مثل تضخم وتورم اللثة بسبب ما يقوم به هرمون الحمل من زيادة في تدفق الدم إلى اللثة، أو ما يُعرف بورم الحمل اللثوي، الذي يؤدي إلى احتقان اللثة، وذلك في الشهر الثاني حتى الشهر الثامن، وقد يحدث نزيف في اللثة في كل مرة تقومين فيها بتنظيف أسنانك، لكنَّ ذلك يكون لفترة مؤقتة".
وتابع الدكتور يزيد "إذا كانت هناك مشكلات لم يتم علاجها قبل فترة الحمل، فستزداد حدتها، وقد تؤدي إلى فقدان بعض الأسنان خلال فترة الحمل، وأيضاً قد تشعرين بتخلخل بسيط في أسنانك بسبب التهاب اللثة، تبعاً لتغيُّر كمية بعض العناصر المعدنية الخاصة بالأسنان، وتزداد الحدة في حال وجود التهاب في اللثة قبل الحمل".

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X