صحة ورشاقة /الطب البديل

فوائد العنب تحاكي "منجمًا صحيًّا"

فوائد العنب العلاجية كبيرة

فوائد العنب من بين أكثر الفوائد المعروفة بين الفاكهة، حيث أنه مليء بالفيتامينات وجيّد للصحة والجمال.
اكتشفي في الآتي فوائد هذه الفاكهة الرائعة:

العنب الأبيض أو الأسود
العنب فاكهة الطاقة من دون منازع، لأنه يحتوي على العديد من السكّريات سهلة الامتصاص، مثل: الغلوكوز والفركتوز والفيتامينات "سي" C و"بي" B، والأملاح المعدنية، والعناصر النزرة مثل: الكالسيوم والبوتاسيوم، والحديد والمغنيسيوم. ولأنه يحتوي على أفضل ما يمكن للطبيعة أن تعطينا إياه، فإنّ فوائد العنب لا تحتاج إلى برهان. ويحتوي العنب الأبيض والعنب الأسود على فوائد أخرى: دورهما المفيد للغاية في وظائف الأعصاب والجهاز العضلي. والعنب فاكهة القوة ويُنصح بتناوله لجميع الأشخاص الذين يحتاجون إلى الطاقة، مثل الأطفال في مرحلة النمو والرياضيين. ومن الناحية العلاجية في فصل الخريف، فإنّ فوائد العنب الأبيض والأسود تساعد على مقاومة جميع اعتداءات الشتاء.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


من الناحية الصحية: فوائد العنب الأسود
العنب الأسود غني بالبوليفينولات ومضادات الأكسدة القوية، ويمتاز بخصائص الحماية التي تعمل على مستويات مختلفة من الجسم. فهو يحمي جهاز القلب والأوعية الدموية، عن طريق الحدّ من الشيخوخة ويحدُّ من تشكيل الكولسترول السيّىء، ويحسّن مقاومة الأوعية الدموية. وبالإضافة إلى ذلك، فإنَّ أوراق العنب تحتوي على مكونات تساعد على محاربة ثقل الساقين. والفائدة الأخرى للعنب، أنه يستنزف السموم ويحسّن الدورة الدموية، ويقلل مشاكل احتباس الماء.

الفيتامينات الموجودة في العنب: من أجل جمالِك
إذا كان العنب مفيدًا للصحة، فإنّ السبب بشكل رئيسي هو البوليفينولات. وهذه توجد تحديدًا في البذور، وهي التي تعطل عمل الجذور الحرّة والتلوث، وهما عاملان مسؤولان عن شيخوخة الجلد. والبوليفينولات أكثر فاعلية من الفيتامين "إي" E حيث إنها تقوّي الكولاجين والإيلاستين في الجلد. وإذا أكلتِ العنب بشكل منتظم فسوف تستفيدين من فوائده الصحية، وسوف تتمتعين ببشرة مشرقة وموحدة اللون.
لب العنب مليء بالعناصر النزة والمعادن، مثل: البوتاسيوم والكالسيوم، وهو من العوامل الرئيسية التي تساعدنا على التمتع بجلد وشعر صحي للغاية.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


 

وصفة صحية مع العنب: القليل من الزيت في السلطة
زيت بذور العنب الناتج عن العنب المضغوط بدرجة باردة، هو الزيت الوحيد في العالم الذي يحتوي على البروسيانيدين، وهو من مضادات الأكسدة الأكثر فاعلية ضد أكسدة الجلد، أي بعبارة أخرى شيخوخته. كما يمتاز بخصائص مضادّة للكولسترول.
لكي تعرفي زيت بذور العنب الجيد من السيّىء، فإنّ مذاق زيت بذور العنب من النوعية الجيدة، يشبه مذاق البندق والعنب والموز الطازج والزبدة الطازجة.
نصيحة: لكي تحافظي على العنب طازجًا يفضل حفظه في المنطقة الوسطى من الثلاجة.

يجب تجنّب أكل العنب في الحالات التالية:
إذا كنتِ تعانين الحساسية تجاه الأسبرين لأنه يحتوي على كميات كبيرة من الساليسيلات وهي واحدة من مكونات الأسبرين.
إذا كانت أمعاؤك حساسة، لأنَّ بذور العنب تسبب تهيّج الأمعاء، أو إذا كنت تعانين مرض السكري، لأنه يحتوي على كميات كبيرة من السكري.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X