أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عملية «ناجحة» تنقذ مسعفاً فلبينياً يعمل في بمطار جدة

عملية جراحية

نجح مجمع الملك عبدالله الطبي بجدة في إجراء عملية عالية الخطورة لمسعف فلبيني ستيني يعمل في الخدمات الطبية بمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة.
حيث استقبل طوارئ مجمع الملك عبدالله مسعفاً فلبينياً الجنسية يعاني ألماً شديداً في الصدر، وبعد إجراء الفحوصات الطبية تبيّن وجود «انسلاخ» في الشريان الأورطي الصاعد، وعلى الفور تم إدخاله لغرفة العمليات وأجريت له عملية قلب مفتوح من قبل فريق متخصص في جراحة أمراض القلب، وتم خلالها استبدال الشريان، حيث تكللت هذه العملية عالية الخطورة بالنجاح ولله الحمد وغادر المريض المجمع الطبي بعد تماثله للشفاء دون حدوث أي مضاعفات.
يذكر أن عملية استبدال الشريان من العمليات الصعبة جداً في جراحة القلب وذات خطورة عالية جداً حيث إن المريض المصاب يعد حالة طارئة ونسبة الوفاة خلال العملية كبيرة إلا أن قدرة الله أولاً ثم مهارة أطباء الفريق الجراحي أسهمت في إنقاذ حياة المريض ونجاح العملية، وأن الفرق الطبية بمجمع الملك عبدالله بما فيها مركز القلب مستمر في تميزه وبجودة أداء عالية المستوى في تقديم الخدمات الصحية التي أصبح يضاهي المراكز العالمية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X