أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شرطة "الشرقية" تعثر على مفقود حي غرناطة

الطفل المفقود

تمكَّنت الدوريات الأمنية في شرطة المنطقة الشرقية من العثور على الطفل السعودي وليد محمد غزواني "13 عاماً" الذي خرج من منزل والده ولم يعد إليه قبل خمسة أيام، حيث كان الفتى، الذي يسكن في حي غرناطة، جنوب مدينة الدمام، قد غادر المنزل صباح الثلاثاء الماضي في ظروف غامضة لتنقطع به كافة وسائل الاتصال.
من جانبه، أوضح والد الفتى لـ "سيدتي" عبر اتصال هاتفي، أن ابنه يعاني من اضطرابات وأمراض نفسية، وقال: "حاولنا الاتصال به عبر هاتفه النقال، لكنه كان مغلقاً، ما جعلنا نشعر بالخوف عليه بأن يكون قد تعرَّض إلى الاختطاف، أو إلى حادث ما".
وأضاف "قدمنا بلاغاً إلى شرطة المنطقة الشرقية حول ضياعه، فقامت الدوريات الأمنية فوراً بتكثيف جهودها للبحث عنه في الحي، إضافة إلى الأحياء المجاورة، بمساعدة عدد من أفراد الأسرة، والحمد لله تم العثور عليه جالساً بالقرب من إحدى محطات البنزين الواقعة في الحي المجاور".
وأشار والد الفتى إلى أن ابنه يدرس في الصف الأول المتوسط، وأنها المرة الأولى التي يخرج فيها من البيت ولا يعود إليه كل هذه المدة ففي العادة يخرج ويعود بعد ثلاث إلى خمس ساعات، لكنَّه هذه المرة غاب طويلاً، لمدة خمسة أيام، ما جعلنا نشعر بالخوف عليه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X