جمال /أخبار جمال

أول فرشاة ماسكارا بتقنية ثلاثية الأبعاد من شانيل

فرشاة ماسكارا بتقنية ثلاثية الأبعاد

بطرحها أول فرشاة ماسكارا بتقنية ثلاثية الأبعاد مصنعة على نطاق واسع، تتخطى شانيل CHANEL للعطور والجمال مرة أخرى حدود المألوف في البحث والابتكار في مجال مستحضرات التجميل. وبعد تأسيس شراكات سابقة مع شركات مبتكرة، تعاونت شانيل CHANEL للعطور والجمال من أجل هذا الابتكار مع شركة أخرى فرنسية متخصصة في الطباعة ثلاثية الأبعاد: ERPRO 3D FACTORY.

في وقت مبكر من عام 2001، أدركت شانيل CHANEL إمكانات الطباعة ثلاثية الأبعاد. وفي عام 2007، سجلت أول براءة اختراع لتصنيع أدوات تطبيق مستحضرات التجميل، ولا سيما فرشاة الماسكارا المصنعة بتقنية ثلاثية الأبعاد. وفي 2018، أصبح هذا المشروع حقيقة واقعة بإطلاق ماسكارا LE VOLUME RÉVOLUTION DE CHANEL. عمل قسم الابتكار في التعبئة والتغليف بشانيل CHANEL للعطور والجمال بالتعاون مع ERPRO 3D FACTORY لتصميم وتصنيع هذه الفرشاة غير المسبوقة. وتوضح باسكال مارسينياك دافو، مديرة الابتكار في التعبئة والتغليف بشانيل CHANEL للعطور والجمال: "تغلبنا معًا على عديد من العقبات التكنولوجية من أجل تخطي حدود الطباعة ثلاثية الأبعاد وإبداع منتج مبتكر وعصري."


إبداع مذهل


مع المتطلبات السابقة للقوالب المكلفة، والتي تكون معقدة وتستغرق وقتًا طويلاً للتكوين، كان من الصعب اختبار أشكال مختلفة من الفرشاة لتحديد أفضل زوج من التركيبة والفرشاة. وبفضل الطباعة ثلاثية الأبعاد، التي تسمح بالحصول على نتيجة فورية، تمت صياغة فرشاة الماسكارا LE VOLUME RÉVOLUTION DE CHANEL أكثر من 100 مرة حتى الوصول إلى شكلها المثالي بالتعاون مع خبراء استوديو ابتكار الماكياج. تتميز الطباعة ثلاثية الأبعاد بدقة لا تصدق، لتأخذ بذلك أيضًا تصميم المنتج إلى آفاق جديدة. وتنفرد الفرشاة ثلاثية الأبعاد الأولى في سوق مستحضرات التجميل بشكلها المميز لضمان أداء أفضل، والذي كان من المستحيل تحقيقه باستخدام تقنيات الإنتاج الكلاسيكية. كما يتم تصنيع هذه الأداة المتطورة بطباعة طبقات متتالية من مسحوق البولي أميد المبلمر بأشعة ليزر وتحميها عدة طلبات براءة اختراع.


نقاط اختلافها الرئيسية

• سطح الفرشاة له ملمس محبب يعمل على تحسين تماسك الرموش وتوفير تجربة أفضل عند وضع المستحضر.

• تمتاز أيضًا بتجاويف دقيقة تسمح لها بامتصاص تركيبة الماسكارا من أجل توفير الكمية المناسبة لزيادة حجم الرموش مع كل تطبيق، دون الحاجة إلى غمس الفرشاة في الأنبوب مرة أخرى بين التطبيقات لكل عين.

• إن تنسيق الشعيرات بمقياس ملليمتر والرأس المخروطي يعزز على الفور من كثافة الرموش مع عدم تكون تكتلات عليها، والتمتع بتوزيع موحد للتركيبة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X