أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مغربية تتبرع بأعضائها في يوم ميلادها

مغربية تتبرع بأعضائها احتفالاً بيوم ميلادها
الشابة يسرى الميموني
المغربية يسرى الميموني

خطوة إنسانية لافتة قامت بها فتاة مغربية من طنجة، بعدما قررت في يوم عيد ميلادها، أن تتبرع بأعضائها.

وفاجأت يسرى الميموني عائلتها وأصدقائها وكل معارفها، عندما أعلنت تبرعها بكافة أعضائها بعد وفاتها، حتى يستفيد منها أشخاص محتاجون، وفقاً لصحيفة "هسبريس" المغربية.

وأشاد الكثيرون بخطوة الميموني الإنسانية والنبيلة، التي تهدف إلى مساعدة الآخرين، عقب تسجيل اسمها ضمن لائحة المتبرعين بالأعضاء بعد الممات.



ونشرت يسرى صورة لها عبر حسابها على "فيس بوك"، وهي تحمل نسخة من تصريح صادر عن المحكمة الابتدائية لطنجة، تظهر تبرعها بكل أعضائها لصالح المؤسسات المرخص لها بتلقي طلبات التبرع بالأعضاء.

وكشفت الميموني، في تدوينة أرفقتها مع الصورة: "لطالما سمعت وقرأت عن مسألة التبرع بالأعضاء، لما فيها من إنسانية وحب للغير. قررت كهدية لنفسي في عيد ميلادي الجديد أن أقوم بالتبرع بأعضائي".

واعتبرت يسرى أن الخطوة ستكون الأصوب والأفضل في حياتها، وعملاً بمثابة صدقة جارية تبقى، حتى وهي في عداد الموتى، وأن في وفاتها حياة جديدة لإنسان غيرها، وفقاً تعبيرها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X