أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

افتتاح مهرجان الصواري المسرحي الدولي للشباب في البحرين

العرض الروسي
التوقيع على الكتاب
عرض جورجيا
سوريا
تكريم الشيخة هلا
التوقيع على نسخة من الكتاب للفنانة هيفاء حسين
الفنان السعداوي أثناء تدشين الكتاب
افتتحت المدير العام للثقافة والآثار، الشيخة هلا بنت محمد آل خليفة، نيابة عن راعية الحفل رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار، فعاليات مهرجان الصواري المسرحي الدولي للشباب (12)، وذلك في الساعة الثامنة من مساء أمس الأول، على مسرح صالة البحرين الثقافية.
وتتميز دورة هذا المهرجان بانتقالها من الصعيد العربي إلى الصعيد العالمي، في محاولة لفتح آفاق أوسع للتجارب المسرحية، تتلاقى فيها خبرات الشباب المسرحي البحريني بنظيرتها العربية والدولية، بما يثري الحركة المسرحية، ويعود على المشاهدين بالتنوع والرقي. إذ قامت لجنة الاختيار، والمكونة من الفنان حسن عبدالرحيم، والفنان إبراهيم خلفان، والفنان جمعان الرويعي، باختيار عروض هذا العام، حيث شاهدت اللجنة حوالي 54 عرضًا من مختلف دول العالم، والتي تميزت بالجدية والتنوع الفني، وجميعها كانت محل إشادة واسعة من الجمهور.
وبسبب جدول المهرجان، فقد تم اختيار عشرة عروض فقط، تم اختيار عروض مسرحية من: سوريا، ألمانيا، مصر، الجزائر، أرمينيا، روسيا، البحرين، تونس، فلسطين، وتم تنظيم عدة ورش تدريبية على هامش المهرجان، الذي حضره فنانون من دول الخليج والوطن العربي والعالم.
يعتبر مسرح الصواري أول مهرجان مسرحي خليجي متخصص في العروض المسرحية للشباب، حيث أطلقه مسرح الصواري في البحرين عام 1993، كما قدم العديد من الورش والندوات المسرحية المتخصصة. وابتداء من الدورة الثانية عشرة، أسس مهرجان الصواري صندوق إبراهيم خلفان لدعم العروض المسرحية المحلية المتميزة، وهي مبادرة تهدف إلى تشجيع الكوادر الشابة البحرينية على إنتاج الأعمال المسرحية.
يذكر أن العروض المشاركة تتنافس على عدد من الجوائز في مجالات: التمثيل، السينوغرافيا، الموسيقى، الإخراج، أفضل عرض، جائزة إبراهيم بحر للنص المسرحي، جائزة عبدالله السعداوي «لجنة التحكيم الخاصة»، وتم خلال المهرجان تدشين النسخة العربية من كتاب «مفارقة الممثل» من تأليف دينيس ديدرو، وترجمة نورا أمين، وذلك من بهو الصالة الثقافية بحضور العديد من الفنانين والمهتمين.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X