فن ومشاهير /أخبار المشاهير

ابن الفنان لطفي بوشناق يُخرج أوّل فيلم رعب في السينما التونسيّة

افيش الفيلم
مشهد من الفيلم
فيلم دشرة لعبد الحميد بوشناق
الفيلم
المخرج الشاب عبد الحميد بوشناق
عبد الحميد بوشناق

الشاب عبد الحميد بوشناق هو ابن الفنان الشهير لطفي بوشناق، وهو مخرج سينمائي ، وقد أخرج أول فيلم طويل له، واختار أن يكون فيلم رعب وعنوانه "دشرة"، وهي كلمة باللهجة التونسية وتعني البلدة الريفية الصغيرة.

ويُعدّ « دشرة » الفيلم الروائي الطويل الأول في رصيد عبد الحميد بوشناق، وهو خريج المدرسة العليا لعلوم وتكنولوجيات التصميم بتونس، والمدرسة العليا للدراسات السينمائية بجامعة مونريال (كندا).

وتم اختيار هذا الفيلم لاختتام الدورة الثالثة والثلاثين لأسبوع النقاد لمهرجان "فينيز" البندقية السينمائي (29 أوت – 8 سبتمبر 2018).

وأسبوع النقاد الذي بلغ دورته 33 هذه السنة، يعدّ من أهم المسابقات المرتبطة بمهرجان البندقية الدولي، وهو بمثابة لجنة ذات استقلالية تختص بتقييم الأعمال السينمائية التي يقدمها المخرجون الشبان.

وتأسّس أسبوع النقاد لمهرجان البندقية السينمائي سنة 1984 على هامش مهرجان البندقية السينمائي الدولي. ويستضيف 7 أفلام روائية طويلة تعدّ هي الأولى لمخرجيها، بالإضافة إلى فيلم افتتاح وفيلم اختتام، يقع اختيارها جميعًا من قبل لجنة نقاد منبثقة عن اتحاد نقاد السينما الإيطاليين..

قصة الفيلم

يدوم الفيلم 108 دقائق، ويحكي قصة طالبة جامعية في اختصاص الصحافة تدعى ياسمين، تعمل برفقة صديقيْها بلال ووليد، على حلّ لغز جريمة غامضة تعود إلى أكثر من 25 سنة، وتتعلق بامرأة وُجدت مشوهة ومقتولة وملقاة وسط الطريق، فينتهي بهم المطاف، بعد التحقيق، إلى قرية صغيرة (دشرة) معزولة وسط الغابة.

تشعر ياسمين ومرافقيْها بأنهم محاصرون في الغابة وينتابهم الرعب، فيحاولون الهروب من المكان.

مسيرة
وسبق لعبد الحميد بوشناق أن أخرج سلسلة تلفزيونية بعنوان « هاذوكم »، إضافة إلى فيلم وثائقي يحمل عنوان « قديما كركوان »، وشريطين قصيرين « خوصة » (2011) و »كعبة حلوى » (2016) الذي تم اختياره في الدورة 21 للمهرجان الدولي للفيلم القصير بلوس أنجلوس، وسجّل بها حضور السينما التونسية في هذه التظاهرة للمرّة الأولى في تاريخها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X