أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد .. اقتحم قسماً للشرطة يحمل "رأس زوجته" المبتور واعترف بقتلها

ساتيش يحمل رأس زوجته
بيده الرأس والأخرى المنجل
ساتيش
ساتيش وزوجته المغدورة
ساتيش لحظة اقتحامه مركز الشرطة
جريمة مروعة وغريبة

بمشهد مُرعب للغاية، وأيضاً دموي للغاية، صدم رجل هندي السلطات المحلیة، جراء دخوله إلى أحد أقسام الشرطة، وهو يحمل "رأس زوجته" المبتور، وقدمه لرجال الشرطة مُعترفاً بأنه أقدم على قتل زوجته وقطع رأسها، وبرر قيامه بهذه الجريمة، أنها كانت تخونه مع رجل آخر، وقام الجاني الذي یدعى "ساتیش"، بسحب رأس زوجته المبتور والدامي من كیس للقمامة، ورفعه من شعره بوجه رجال الشرطة، بینما صاح الضباط المصدومون وأمروه بأن يعيده إلى الكیس وإبعاده فوراً.

وبحسب ما نقلته صحيفة "ميرور" البريطانية، فإن "ساتيش"، البالغ من العمر 35 عاماً، دخل إلى مركز الشرطة وهو يحمل منجلاً في ید، ورأس زوجته المبتور في الید الأخرى، بینما قام أحد رجال الشرطة المتواجدين في القسم في تلك الأثناء، بتصوير هذا المشھد المروع عبر ھاتفه الجوّال. وبعد أن اعترف "ساتيش" بقتله لزوجته، استجاب لتعلیمات رجال الشرطة، وقام بإعادة الرأس إلى الكیس، قبل أن یسحبه مرة أخرى لاستعراضه أمام الكامیرا، بشكل مُتقصد.