فن ومشاهير /أخبار المشاهير

وفاة رشيد طه بأزمة قلبيّة مفاجئة في باريس

رشيد طه
رشيد طه

توفي اليوم الأربعاء 12 سبتمبر 2018 المغنّي الجزائري رشيد طه، بأزمة قلبية أمس الثلاثاء أثناء نومه بمنزل في باريس، عن عمر 59 عاماً، قبل أيام من احتفاله بعيد ميلاده الذي يصادف في الـ18 من شهر سبتمبر الجاري.

وفاة طه الذي اشتهر بأغنية "يا رايح" أثارت حالة من الحزن على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث نعاه الكثير من الفنانين والإعلاميين.

رشيد طه من الجيل الأوّل من المهاجرين الجزائرين الذين استقروا في فرنسا مع عائلته في ستينات القرن الماضي. وبعد فترة قصيرة من العمل في المطاعم والمصانع، شكل مع مجموعة من اصدقائه فرقة موسيقية سموها "بطاقة إقامة" تعزف الموسيقى في النوادي الصغيرة.

رشيد طه

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


هذه الخلفية المتواضعة ربما تشرح موسيقى وآراء طه السياسية بخصوص الكثير من القضايا الآنية التي تواجهها المجموعات المهاجرة مثل العنصرية والفقر وغيرها من التهميش والأمور الأخرى التي يواجهها المهاجرون.

في البداية حاول طه تقديم «الروك العربي» مع مجموعته بإيقاع موسيقى الراي الجزائرية. وفي عام 1990 بدأ يعمل منفردا وأدخل الرقص إلى موسيقاه. وفي عام 1996 اطلق «اوليه أوليه»، و «ديوان» عام 1998، وألبوم «صنع في المدينة» عام 2000 الذي سجله في باريس ولندن ومراكش، عاكسا بذلك التأثيرات الثقافية المختلفة على اعماله.
أما أشهر أعماله "عبد القادر" التي غناها مع الشاب خالد والشاب فوضيل وحازت شهرة عالمية.

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستغرام سيدتي

ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X