أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

"الأوريجامي" تتحدى الملل على كوكب زحل

رئيسية الأوريجامي يخطف الأنظار
عصفورةالأوريجامي
مي والأوريجامي
أحد أعمال الأوريجامى
رمضان مع الأوريجامي

مشكلة شخصية دفعت فتاة مصرية عشرينية، لاحتراف الحرفة اليدوية، وبعد أول تجربة عمل للكروشيه، دفعتها لعشق هذه الهواية، حتى صارت بعد عامين تمتلك "كوكب زحل".

ووفقًا لـ"سكاي نيوز"، مرت مي خلال عام 2016، بمشكلة شخصية، بحثت وقتها عمّا تُفرغ فيه طاقتها السلبية، قائلة: "جربت أتعلم كروشيه فترة"، فطنت وقتها أن معرفة شيئًا جديدًا سيجعلها أفضل.

وتابعت: "كنت أذهب من شغلي في مدينة نصر إلى الهرم مكان الكورس، وبعد أن تعلمت المبادئ الأساسية أحسست بملل"، قبل أن تكتشف ضالتها في الأوريجامي أو العرائس المصنوعة من الكروشيه.

عام كامل حاولت فيه تعلم صناعة العرائس "كنت أرغب في أن أعمل حاجة أهادي بيها الناس، حاجة تكون شبه كل واحد على اختلاف شخصيته ومعمولة بحب". تذكر مي أول عروسة صنعتها بيديها "كانت صغيرة واسمها مايسة" تضحك قائلة "اسم العروسة يأتي بعد ما أعملها لواحده".

حتى تلك اللحظة لم يخرج الأمر عن الأصدقاء والمعارف، غير أن الشابة التي تعمل بإحدى شركات التسويق قررت منذ عام أن تُنشئ صفحة على "فيسبوك" بعنوان "كوكب زحل".

رغم تحول الأمر إلى مشروع ربحي لكن مي تستمتع بما تفعل، وتتفاوت مُدة صُنع العرائس حسب حجمها وتفاصيلها حيث قالت "الميداليات تأخذ يومًا وتزيد وممكن تصل لأسبوع".

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X