أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مريض نفسي يخرج من المستشفى ويطعن والده

أي مريض نفسي يتلقى علاجه داخل المستشفى يجب ألا يتم إخراجه منها إلا بوجود أحد أفراد عائلته كونه قد يشكّل خطرًا على نفسه وعلى غيره. هذا ما حدث في مستشفى الأمراض النفسية في الطائف يوم أمس الأربعاء؛ حيث تفاجأ أهل مريض نفسي بدخول ابنهم إلى منزلهم بعد أن كان بالمستشفى بسبب ظروف حالته الصحية السيئة؛ وطعن والده خلال نومه بآلة حادة في بطنه، نقل على إثرها للمستشفى لتلقي العلاج وحالته مستقرة.


وكان شقيق المريض أوضح بأنّ شقيقه يتعالج منذ أسبوعين في مستشفى الأمراض النفسية بسبب حالته النفسية الصعبة، وقد تفاجأت الأسرة بقدومه إلى المنزل وهو بحالة صحية سيئة للغاية، مبينًا أنّ المستشفى لم تعلمهم بخروجه أو بضرورة استلامه.


وأشار الأخ الى أنه وخلال مكوث شقيقه في المنزل أخذ يهدد أهله ويشكّل خطرًا عليهم، وفجأة تحول التهديد إلى واقع حيث أخذ سكينًا وطعن والده وهو نائم وأصابه بجرح، ثم فرّ هاربًا وتم القبض عليه فيما بعد من قبل الجهات الأمنية.


يذكر أنه وعند سؤال شقيق المريض للمستشفى عن أسباب إخراجهم للمريض أوضحوا له أنّ لجنة مكونة من أطباء قررت إخراجه بعد تلقي العلاج.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X