اختبارات سيدتي

أخبريني متى تأكلين.. أدلك على وزنك!

القاهرة ـ خيرية هنداوي

من المعتاد والطبيعي أن يشعر الإنسان بالجوع نتيجة احتياج الجسم إلى الطعام، وهو ما لا يؤدي إلا إلى الشبع والرضا النفسي، مع احتفاظ الجسم بقوام معتدل رشيق ووزن معقول. لكنّ ثمّة شخصيّات تأكل بشراهة، وتُقبل على الطعام من دون حاجة جسديّة أو شعور بالجوع، بسبب اضطراب نفسي، سواء أكان أصحابها سعداء أم حزانى أم كانوا يشعرون بقلق أو إحباط ما.
بعض النساء ينتبهن إلى هذه الحالة السلبيّة، فيما أخريات يستمتعن وينسين أنفسهن؛ فأين أنت من أولئك؟ ما علاقتك بالطعام؟ متى تأكلين؟ ومتى تثرثرين؟

1.
تقعين تحت مؤثر عاطفي: فرحة غامرة، فراق مفاجئ، لقاء عزيز!
لا أقترب من الطعام
آكل كثيراً
2.
حالات الجوع غير الطبيعيّة تستمرّ مدة 20 دقيقة أو 30 دقيقة
أشغل نفسي بشيء آخر
لا أضبط نفسي
3.
تناولت طعامك، وبعد قليل شعرت في رغبة في الأكل مرة ثانية
أشرب ماءً
يحدث كثيراً
4.
هل تحبين جسدك كما هو... وتتقبلينه كلما نظرت في المرآة
إلى حد ما
أشعر بضيق
5.
التفاهم والتصالح مع النفس والشكل يُساعد في اتخاذ خطوات نحو الأفضل
إلى حد كبير
حسب حالتي
6.
شعرت بالسمنة في بعض مناطق جسدك
أقلل من الطعام
أشعر باليأس
7.
ممارسة الرياضة.. المشي.. يساعد الجسم في إفراز هرمون حرق الدهون
حقيقة مؤكدة
أحاول
8.
أنت في حالة جوع شديد، والطعام أمامك
آكل على مهل
ألتهم بسرعة
9.
نحن قوم لا نأكل حتى نجوع وإذا أكلنا لا نشبع
أرددها دائماً
حالتي تختلف!
10.
استيقظت متأخرة.. وكنت على عجلة من أمرك!
أحرص على الإفطار
أشرب الشاي وحده
11.
عاشقة أنت لمكعبات الشوكولاتة
آكل ذات اللون الداكن منها
أقبل عليها
12.
تشعرين بضعف وإرهاق معنوي، وعدم قدرة على مقاومة الطعام!
لا أربط بين الاثنين
لا أنتظر.. آكل
13.
وصلت إلى مرحلة السمنة المفرطة وشكل جسمك يضايقك!
اعتدل ببطء
أسارع بتطبيق "رجيم"
14.
تتخبطين في مشاكل عاطفية واجتماعية كثيرة!
لا علاقة
الطعام يهدئني

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
E: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

جوعك... طبيعي... جسدي! إذا كانت أغلبية إجاباتك (أ) أكثر من 8، فأنت تتمتعين بجسم رشيق، معتدل، ولا يحتاج الأمر منك إلى معاناة لتخفيف الوزن؛ لأنّ جوعك وإقبالك على الطعام طبيعي؛ ولأنك أولاً تعلمين حقائق علمية كثيرة عن مسبّبات السمنة، وتعرفين متى تقبلين على الطعام ومتى تتوقفين؟ كما أن خبرتك واسعة في التفريق بين الرغبة في الطعام لسدّ حاجة عاطفية وتهدئتها، وبين الرغبة في الطعام لحاجة جسمك الفعلية إليه. جميل منك ألا تترجمي أحوالك النفسية بالإقبال على الطعام، بل بالانشغال بشيء آخر، كممارسة الرياضة أو شرب الماء. نصيحتنا: راحتك النفسية، ورضاؤك عنها، والبعد عن المشاكل أو المغالاة في الإحساس بها له علاقة برشاقتك.

معظم إجاباتك B: 

جوعك.. عاطفي! إذا كانت أغلبيّة إجابتك (ب)، فأنت تعانين بالفعل من مشكلة ما مع الطعام، ومن مشكلة ثانية مع وزنك الزائد! تقبلين على الطعام في أفراحك وأحزانك وتكثرين منه، إن وقعت في مشكلة، أو قابلتك صعوبات مادية أو اجتماعية أو عملية؛ وإجابتك تقول: إنك تأخذين من الطعام علاجاً لكلّ هذه المشاكل، ولاحتياجاتك النفسية، من دون اللجوء إلى وسيلة أخرى للعلاج.. فلا تتريّضين، وتخافين النظر في المرآة، وإن أكلت لا تمضغين بل تلتهمين، ولا تصبرين حتى تمرّ فترة. نصيحتنا: لكلّ مشكلة حلّ، وإحساسك بالسمنة لا يجعلك تفقدين الأمل مرة واحدة، بل اجعلي تناول الخضر والفاكهة والمشي ضمن عاداتك.

معظم إجاباتك C: 

معظم إجاباتك D: 

معظم إجاباتك E: 

X