اختبارات سيدتي

أيّ نوع من مرتادي الحفلات أنت؟

 

لديك طريقة خاصّة بك في التصرف في المناسبات الاجتماعية، سواء أكنت حيوية أم مترددة أم تهتمين بنفسك، أم تشكّلين محور الاهتمام؟ طبّقي هذا الاختبار، لتعرفي أسلوبك، وكيف تستفيدين منه.

1.
قد تترددين في الانضمام إلى موقع شبكة اجتماعية:
تخشين أنه لن يكون لديك ما يكفي من الأصدقاء.
لأن العوالم المختلفة قد تتصادم.
لأنه منتدى سطحي يهدف إلى التفاخر.
أنت تفضلين خصوصيتك.
2.
تخرج صديقتك من غرفة القياس وهي ترتدي فستاناً غير جذاب:
تخبرينها أنها تبدو مريعة.
تقترحين أن تجرب فستاناً مختلفاً.
تخبرينها أن الثقة بالنفس هي أهمّ شيء.
لا تقولين لها رأيك.
3.
خرجت في موعد مع شخص لم تلتقي به من قبل، وتأملين في:
أن يكون رائعاً.
أن تكوني مقبولة.
ألا يشعرك بالملل.
أن تتصرفي على سجيتك.
4.
تختلف معك صديقتك في التعليق على عمل فني فـ:
تمنين لو لم تأتِ إلى المعرض.
تنظرين إلى الأمر من وجهة نظرها.
تدافعين عن وجهة نظرك.
تنتقلين إلى اللوحة التالية.
5.
في حفلة زفاف تجلسين قرب امرأة تعلق بشكل غير لائق على الهجرة:
تنتقدينها وتخبرينها برأيك في الموضوع.
لا تجدين ما تقولينه.
تقدرين من أين تنحدر.
تسألينها أين ستذهب في الإجازة في هذا العام.
6.
طلب منك إلقاء خطاب مرتجل في ندوة.. تفكرين في نفسك:
يبدو الأمر ممتعاً، وسأرتجل.
مستحيل، سأبدو كالحمقاء.
لا أريد أن ألتزم علنًا بوجهة نظر معينة.
سأقوم بذلك فقط إذا كان لديّ شيء مهم لقوله.
7.
يقترح رئيسك إستراتيجية عمل غير مدروسة جيداً:
تظهرين عيوب الخطة بالكامل.
تفكّرين في نفسك، فتقولين: «هو الرئيس وصاحب القرار».
تطلبين أن تسمعي المزيد عنها، وتقدّمين في الوقت نفسه بدائل.
يمكنك أن تتقبّلي الفكرة.
8.
تشاهدين أحد معارفك الذي لا يهمك يقترب إليك في الشارع:
ترمينه بنظرة جافة وأنت تمرين بالقرب منه وتتجاوزينه.
تدخلين إلى أيّ محل بسرعة.
تسلّمين عليه، ثم تعتذرين منه بأيّ حجة.
تتوقفين وتتحادثين معه.. إنه ليس حقاً سيئاً لهذه الدرجة.

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
E: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

نراك أكثر انفتاحًا على الإقناع، أو مجاراة النقاش، أنت قادرة على الاختلاط مع مجموعة كبيرة من الناس والاندماج معهم بسهولة، يصادقك الآخرون ويشعرون بالراحة معك، وهذا لا يعني أنك مخادعة، ولكنك تفضلين الانسجام مع الآخرين بدلا من التقدم عليهم- علاقاتك مهمة بالنسبة لك.. أنت حساسة لمزاج الآخرين، واثقة من قدرتك على البدء بالمحادثات، بارعة في طرح الأسئلة، والأهم من ذلك هو أنك لا تستمعين للآخرين فقط، ولكنك تتذكرين التفاصيل أيضا، وتستأنفين المحادثة حين ترين الأشخاص مرة أخرى.

معظم إجاباتك B: 

في وجود شخص مازح ذكي، تدركين قلة مشاركتك.. أنت تهتمين بالانطباع الذي تحدثينه (أو لا تحدثينه)، فالاستعداد للخروج في سهرة قد يكون مزعجًا، وفي حين ترغبين بالاختلاط مع الآخرين، قد تجدين نفسك عند بوفيه الطعام أو تعرضين المساعدة على مضيفة الحفلة، لإنقاذ نفسك من الإحراج، قاومي الرغبة بتجنب المناسبات الاجتماعية تمامًا، وابذلي جهدًا في موسم الأعياد هذا؛ للخروج من منطقة الراحة التي تجلسين بها.. حاولي الاقتراب من شخص يقف وحده، واطرحي الكثير من الأسئلة لإيجاد صلة بينكما.

معظم إجاباتك C: 

أنت دائمًا على طبيعتك، مهما كان الموقف الذي تتواجدين فيه، لديك حس قوي بشخصيتك وما تؤمنين به وما تحبينه وما تكرهينه، لا تخافين من التعبير عن آرائك: يمكن للآخرين أن يتقبلوك كما أنت أو يتركوك، في حين تدركين التأثير الذي قد تحدثينه لدى الآخرين «هذا قد ينفرهم...»، إلا أن هذا لا يمنعك من التعبير عن آرائك، من المرجح أن المحادثات التافهة تشعرك بالملل، لا تبهرك المظاهر، تختارين محيطك الاجتماعي بعناية، السهرات السطحية لا تثير اهتمامك، بل أمسية من المحاورة الهادفة المتحدية والأفكار المثيرة للاهتمام والتبادلات القيّمة.

معظم إجاباتك D: 

أنت بارعة في إدارة الاختلافات وتبحثين عن نقاط التشابه، ولا تعظين الأشخاص الذين يختلفون معك في الرأي، تفضلين أن تحتفظي بآرائك لنفسك والتحدث عن الطقس بدلاً من ذلك، نتيجة لذلك نادرًا ما يقول الناس أشياء سلبية عنك، فهم يجدونك جذابة، وقد يندهشون من قدرتك على معرفة الشيء المناسب لقوله دائمًا، تفضلين إيجاد طريقة للتواصل مع الجميع، في حين قد تبدين شخصًا منفتحًا ومريحًا إلا أن الآخرين قد يندهشون لمعرفة مدى الجهد الذي تبذلينه؛ للحفاظ على علاقاتك.

معظم إجاباتك E: 

X