اختبارات سيدتي

هل أنت شخصية شرهة للغذاء؟

القاهرة- حُسام قطب
الشراهة في الغذاء هي الرغبة الشديدة في تناول الطعام على الرغم من حالة الشبع، وذلك لعوامل نفسية وهرمونية تختلف من حالة لأخرى لكنها في النهاية يصل الأمر إلي البدانة.. وتكمن الخطورة ليس الإصابة بحالات السمنة المفرطة فقط بل الأمر يتطور إلي العديد من المضاعفات الخطيرة التي تصاحب مثل هذه الحالات، كالإصابة بالاضطرابات الهرمونية وخلل شديد في الدورة الشهرية، وخلل أيضاً في العديد من الأملاح المعدنية المسببة لاضطرابات في ضربات القلب وهشاشة في العظام ومشكلات في التنفس..وللوقوف علي معايير هل أنت شخصية شرهة للغذاء؟ هيا تعرفي علي شخصيتك:
1.
هل تتناولين الطعام عندما تشعرين بالتوتر؟
نعم
لا
2.
هل تحبين تناول الطعام بعد شجار مع إحدى صديقاتك؟
نعم
لا
3.
هل ينتابك إحساس بالجوع بعد تعرضك لموقف يغضبك؟
نعم
لا
4.
هل الإحساس بالملل والضجر يدفعك إلي تناول الطعام؟
نعم
لا
5.
هل تلجئين إلي تناول الطعام عندما تتعرضين لضغوط نفسية؟
نعم
لا
6.
هل يكون الطعام ملاذك الأول في حالة تعرضك للإحباط؟
نعم
لا
7.
هل يهمك الطعام في حالات الفشل؟
نعم
لا
8.
إذا مررت بحالة يأس تلجئين علي الفور إلي تناول الطعام؟
نعم
لا
9.
هل لا تتحكمين في أوقات تناولك الطعام؟
نعم
لا

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
E: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

إذا كانت إجابتك 5 فأكثر نعم..
كوني حذرة.. أنت شرهة غذائياَ..
تدل إجابتك علي أنك شخصية شرهة غذائياً، وهو ما يقودك إلي البدانة..يرجع ذلك إلي تعرضك للعديد من المُشكلات النفسية نتيجة للأزمات والضغوط والقلق والتوترات النفسية التي تمرين بها.. إن ذلك يؤدي بك إلي اضطراب سلوكي نحو الغذاء دون أدنى تحكم منك، وهو الأمر الذي يجعلك تتجهين إلي تفريغ كل طاقاتك وإحباطك تجاه التهام كميات كبيرة جداً من الطعام بصرف النظر عن استمتاعك بنوع الطعام أو مذاقه أو كميته أو الوقت المستغرق في الأكل، وذلك علماً بأن كل هذا يحدث دون أدنى وعى أو إدراك أو تفكير منك.. فكوني حذرة ولا تجعلي المُشكلات النفسية والضغوط تؤثر بالسلب عليك.. إن مواجهتك لهذه المشكلات وإيجاد حلول لها يقيك من الوقوع في براثين شراهة الغذاء.. لا تقلقي فبإمكانك أن تتملكي زمام الأمور..

معظم إجاباتك B: 

إذا كانت غالبية إجابتك لا..
أنت في دائرة أمانة فحافظي عليها..
من الواضح أن مؤشر نتيجتك مُطمئن.. فأنت بعيدة كل البعد عن شراهة الغذاء نتيجة للمُشكلات النفسية والضغوط.. من الواضح أنك تملكين مهارة السيطرة علي مشاكلك وتخرجين من دوائرها السلبية سريعاً.. احتفظي بهذا الأداء الراقي في شخصيتك وحافظي علي قوامك تهنئين بالحياة فالرشاقة أصبحت سمة العصر.. إن عدم اتجاه سلوكك نحو تناول الطعام يقيك من الوقوع في أضرار البدانة وشراهة الغذاء التي بدورها تقود إلي الإصابة بالعديد من الأمراض.. أنت في دائرة أمانة فحافظي دائماً عليها يتحقق لك السعادة والرشاقة والقوام الحسن..

معظم إجاباتك C: 

معظم إجاباتك D: 

معظم إجاباتك E: 

X