اختبارات سيدتي

هل تستطيعين قيادة فريق؟

القاهرة - خيرية هنداوي

أنت إنسانة مجتهدة وطموحة، تتطلعين دائماً إلى الأعلى، تسعين دوماً للأفضل، ولكن هل تعملين مع فريق يمكنه أن يدفعك إلى أعلى مناصب القيادة؟ وهل تبثين بداخلهم الثقة والإحساس بالأمان بمواهبك وحسن قيادتك؟ بمعنى أنك تتعاملين معهم بروح الفريق، فيشاركونك بالتالي النجاح، شاعرين أنهم جزء منه!

الاختبار يمنحك فرصة التعرف على مفردات القيادة الناجحة للفريق. وهل تملكينها؟ وتبعاً لإجاباتك تكتشفين قدر استطاعتك، وحجم المواهب القيادية لديك.

1.
هل تتصرفين دوماً مع الآخرين كما تودين أن يتصرفوا معك، وتعتبرين مهارة فريقك هي رأس مال شركتك؟
أحياناً
نعم
غالباً
قليلاً ما أفعل
2.
هل تُشعرين كل من يعمل معك بأنه مهم؛ تقدرين إنجازاتهم عند النجاح، وتعترفين بجهودهم، فتبذلين لهم العطاء؟
تبعاً لحجم الإنجاز
نعم
غالباً
قليلاً ما أفعل
3.
هل تستمعين ضعف ما تتكلمين، فتكسبين المعلومات وتشعرين الآخر بأهميته؟
أحياناً
نعم
غالباً
لا
4.
هل تغلفين انتقاداتك بطبقة من المديح؛ فتوجهين نقدك للعمل وليس للشخص، وأن يكون نقدك إيجابياً دون تدمير للمعنويات؟
ليس دائماً
نعم
غالباً
نادراً
5.
هل أنت جديرة بالثقة، حيث يعتمد عليك الموظفون في تنفيذ وعودك لهم؟
ليس دائماً
نعم
غالباً
نادراً
6.
هل تتمتعين بالحماسة والاندفاع، وتتعاملين بروح العمل الجماعي، ولا تخشين اتساخ يديك في العمل؟
أحياناً
نعم
غالباً
قليلاً ما أفعل
7.
هل تدعين موظفيك للمشاركة في وضع القرار عند المشاريع الجديدة قيد البحث؟
أحياناً
نعم
غالباً
نادراً
8.
هل تؤمنين بسياسة الباب المفتوح، وتشجعين الموظفين على الاعتزاز بعملهم وانتمائهم للمؤسسة، وتعطين من عندك حتى يعطيك الآخرون أكثر؟
أحياناً
نعم
غالباً
نادراً
9.
يقولون إنه: «لا شيء يؤذي أكثر من النوم على الأمجاد»، فهل تتبعين برنامجاً لتحسين قدراتك العملية ومواهبك القيادية؟
قليلاً ما أفعل
نعم
غالباً
لا
10.
هل تستمتعين في عملك، وتسعين لاختبار المدراء من داخل شركتك.. دون اللجوء إلى كوادر خارجية؟
أحياناً
نعم
غالباً
لا

اختياراتك هي:

A: 0
B: 0
C: 0
D: 0
E: 0
التالي السابق رجاءا، يجب أن تختار إجابتك

نتيجة إجاباتك هي ...

معظم إجاباتك A: 

تحكمك أفكار أخرى!

لديك مفهوم مغلوط عن أهمية المواهب القيادية ودورها في نجاح أي عمل، لذا عليك أن تدركي أن القدرة على القيادة لا تقتصر على رئيسك في العمل، أو صاحب رأس المال وحده؛ أي عمل يُقسم إلى أجزاء، وكل فريق يختار قائداً تتوافر لديه بعض من المواهب القيادية، وأنت في عالم ثان؛ تحكمك أفكار أخرى بعيدة عن مفردات القيادة الحقيقية التي تصعد بالعمل إلى درجة التميز أو تهبط به.. لماذا؟

كلمة: الحياة لا يستقيم حالها دون ضبط وربط بين الرئيس ومرءوسيه، بين الأكبر والأصغر، وقواعد هذا الأسلوب تعتمد على مساحة المواهب القيادية بداخلك، والقدرة على القيادة.

معظم إجاباتك B: 

نعم تستطيعين!

أنت تعلمين جيداً أنك قد تبذلين قصارى جهدك، وتطمحين في عمل المستحيل.. فتسعين جاهدة بعلمك ومواهبك للوصول إلى مرحلة تحقيق الحلم. وهذا لن يتم في حالة عدم قدرتك على قيادة فريق عملك أو مشروعك، وإجاباتك تخبرنا بقدرتك الفائقة على قيادة الفريق، وإشعار أفراده بأهميتهم، وبجدوى جهودهم.

كلمة: لا تعتمدي على بث النشاط والحماسة والجدية في العمل بالكلمات والشعارات وحدها، وكوني أنت القدوة والمثال الذي يحتذى.

معظم إجاباتك C: 

غالباً تستطيعين!

نعم تمتلكين من المواهب ما يؤهلك لقيادة فريق العمل إلى النجاح والتفوق، وكأن تعلمي أن الأرض التي تمتلكينها وتريدين تنميتها لن تكون إلا بأيدي المتعاونين المشاركين لك، وهذا يعتمد بطبيعة الحال على قدر تعاملك وتوجيهك لهم، وثقتك الكبيرة في جهودهم. وهذا ما تملكين غالبيته. فلا تيأسي من المحاولة.

كلمة: الشجرة تثمر وتأتي بريعها بفضل الرعاية الشاملة، والنجاح يحتاج لمواهب علمية واجتماعية وقيادية أيضاً.

معظم إجاباتك D: 

عفواً لا تستطيعين!

إجاباتك تعلن بوضوح رفضك التام لقيادة أي فريق، وربما ليقينك بعدم تمتعك بأي موهبة قيادية، لذا عليك عدم القيام بدور القائد، ورفض هذا المنصب إن كُلفت به، رغم أن موهبة القيادة تحتاجها كل ربة أسرة مع شريكها وأولادها، وكل عامل في عمله. مهما صغر شأنه أو كبر، وما على الإنسان إلا المحاولة والسعي، وتلمس خطوات علاقاته بالآخرين؛ لوضع النقاط على الحروف، وللاحتفاظ بكيانك وشخصيتك وسط الجميع، بالعمل كنتِ أو خارجه.

كلمة: حسن وقوة القيادة لا تقتصر على الأمر والنهي وتوجيه الانتقادات أو الإنذارات عند الخطأ، بل هي أسلوب إنساني بين الأفراد في المكان الواحد. ورغبة جماعية في الوصول إلى الأفضل.

معظم إجاباتك E: 

X