الأهل والخبراء

هذه الأسباب تؤدي لإصابة الطفل بالإعاقة الذهنية



 يعد تعريف جروسمان للإعاقة الذهنية، الذي تبنته الجمعية الأمريكية عام 1973 هو الأكثر اعتماداً؛ إذ يحددها "بالأداء الوظيفي العقلي الذي يقل عن مستوى الذكاء بانحراف معيارين، يرافقه خلل في المستوى التكيفي قبل سن الـ18". تختلف الأسباب المؤدية للإصابة بالإعاقة الذهنية وتلف خلايا المخ، إما في فترة الحمل، الولادة أو في سن الطفولة المبكرة، وهذه أبرزها حسب كتاب "الإعاقة العقلية" للدكتور أحمد وادي:

أسباب ما قبل الولادة:

- عوامل جينية تتعلق بالوراثة ووجود خلل في الكرموسومات، يصل عدد الكرموسومات إلى 46 عند الطفل الطبيعي، في حين ترتفع أو تنقص لدى الطفل المعاق ذهنياً، ومن أشهر الأمراض العقلية المتعلقة بزيادة عدد الكرموسومات لدى الذكور والإناث متلازمة داون وصغر حجم الجمجمة، أما مرض تيرنر فيصيب الإناث نتيجة نقص عدد الكروموسومات.

- تعرض الحامل لمرض معين، مثل الحصبة الألمانية، ضغط الدم المرتفع، السكري وأمراض الكلى.

- تعاطي الأم الأدوية من دون استشارة طبية أثناء الحمل.

- سوء التغذية للأم الحامل وعدم احتواء نظامها الغذائي على كميات كافية من المواد الأساسية كالبروتين والكربوهيدات والفيتامينات اللازمة لنمو الخلايا الدماغية للجنين .

- تعرض الحامل للأشعة السينية (X- Ray)خاصة في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل حيث تؤدي هذه الأشعة إلى تلف الخلايا الدماغية للجنين.

أثناء عملية الولادة:

- يصاب بعض الأطفال بالإعاقة الذهنية عند تعثر الولادة؛ إذ ينقطع وصول الأكسجين إلى مخ الجنين.

- أو استخدام الأطباء بعض الأدوات المخصصة لاستخراج الجنين من الرحم، مشكلة ضغطاً على الدماغ؛ ما يؤدي لإصابة خلايا المخ بالنتيجة.

ما بعد الولادة:

قد يتعرض الطفل في سنوات حياته الأولى التي تسبق سن المراهقة، لبعض الحوادث أو الأمراض التي تتلف خلايا المخ أو الجهاز العصبي المركزي، وأهمها:

- سوء التغذية خاصة في المجتمعات الفقيرة.

- تناول أنواع من الأدوية والعقاقير الطبية.

- الإصابة ببعض الأمراض مثل السعال الديكي، الجدري، الحصبة وإنفلونزا الهيب.

- التعرض للغرق.

تعددت الأسباب والنتيجة واحدة؛ إذ يشكل الأطفال المعاقون ذهنياً ما نسبته 1-3% من سكان العالم، هي الفئة الأكبر من أصحاب الهمم التي تستدعي اهتمام الأهل، وتعد الرياضات واحدة من أفضل طرق دمجهم في المجتمع وتطوير قدراتهم، وهذا هو الهدف الأساسي من إقامة الأولمبياد الخاص منذ عام 1968 في شيكاغو، وصولاً إلى الأولمبياد الخاص الذي ستستضيفه أبوظبي في 2019 بمشاركة أكثر من 7000 رياضي من أصحاب الهمم.

Logo
الدخول باستخدام
أو