الكويت – سيدتي نت

أصبحت الكابتن طيار منيرة بوعركي أول امرأة كويتية تقود طائرة تابعة للخطوط الجوية الكويتية؛ إذ انضمت الشابة للخطوط الجوية الكويتية بصفة مساعد كابتن، وهي تحلق بقيادة طائرة الخطوط الجوية الكويتية، بعد تجاوزها دورة تدريبية، وستقوم في الفترة المقبلة بالطيران لعدد محدد من الساعات تمهيداً لترقيتها لاحقاً ككابتن طيار.


أنهت مساعد الكابتن منيرة بوعركي دراستها في علوم الطيران المدني في كلية الأردن، ودشنت دخول المرأة الكويتية لسلك الطيران؛ لتعتبر أول امرأة كويتية تخوض هذه المهنة. وتعتبر الكابتن منيرة محمد بوعركي أول فتاة كويتية تحصل على شهادة طيار خاص، وهي من بين أصغر القباطنة في العالم؛ إذ كانت حينها لا تتعدى 19 عاماً في عام 2005 بعد تخرجها في أكاديمية الطيران الملكية الأردنية بامتياز، وكانت الأولى على دفعة الخريجين، وتقول بوعركي: «لقد حصلت على رخصة طيار خاص بعد أن تدربت على طائرات بمحرك واحد، وطائرات متعددة المحركات، وبعد أن بدأت الدراسة وعلى حسابي الخاص ضمن طلاب الدفعة الـ52، وكنت سأتخرج معهم لكن مثابرتي ولغتي الإنكليزية الجيدة أهلتني مجتمعة لتسريع الخطى واختصار المراحل، فتخرجت مع الدفعة الـ51 التي سبقتها إلى الدراسة بنحو خمسة أشهر، وبعدها واصلت دراستي وحصلت على شهادة لقيادة الطائرات الكبيرة»، وتؤكد بوعركي أن الدعم الكبير الذي تلقته في بداية انضمامها إلى الخطوط الجوية الكويتية من سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد، كان دافعاً كبيراً لها بعد تهنئته لها بانضمامها للعمل في الخطوط الجوية الكويتية كأول طيارة كويتية، مشيرة إلى أن رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية رشا عبدالعزيز الرومي كان لها دور كبير بمنحها فرصة العمل كأول كويتية تحلق في طائرة الخطوط الجوية الكويتية.

التعليقات