شاكر نوري ـ دبي

ميكائيل مورتيس، المولود في ويلز، مغامر استطاع أن يشق طريقه في أدغال غابة السيلكون في بنغالور في الهند. ومَنْ لا يعرف ميكائيل مورتيس، أحد مؤسسي محرك البحث العالمي غوغول، وأحد مدارئه البارزين، والذي تُقدر ملكيته في الوقت الحالي نحو 3 مليارات دولار.
لم يحقق مورتيس نجاحه الهائل من فراغ، بل عبر التزامه بقواعده العشر التي يشارك فيها الجميع، ويروي كيف أنه تعلّم من إخفاقاته ليصل إلى ذروة النجاح. وهذه القواعد يرويها من خلال تجربته:

1- ابقَ على صلة بمنتوجك
من أجل تحسين المنتوج الذي طرحه، وهو استثمار التكنولوجيا في الاقتصاد، واصل مورتيس دراسته للحصول على دبلوم الماجستير في إدارة الأعمال من مدرسة وارتون التابعة لجامعة بنسلفانيا؛ وذلك لكي يبقى على صلة بما صنعه في بداية عمله.

2- ابحث عن الكمال
على مدى الأعوام التي عمل فيها كصحفي، أراد أن يقدم الكمال في هذا الميدان، والكمال يعني أن يربط مخرجات العمل الصحفي إلى ميدان الإبداع والميادين الأخرى.

3- كُن جاهزاً لاستغلال الفرصة
عندما كان يعمل كصحفي في مجلة «التايم»، تعاقد معه ستيف جوبز، مؤسس أبل، من أجل توثيق مسيرة تطور كومبيوترات ماك، وكانت تلك انطلاقته القوية في جذب أنظار العالم إليه.

4- اعمل ما يثيرك
في عام 1986، التحق بمؤسسة «سيكاوايا» المالية، بعد أن شارك في تأليف كتاب «الذهاب إلى بروك: قصة سيارات كرايسلر»، ومن هنا ربط بين الخدمات المالية والميديا والإعلان الترفيهي والطب الشخصي.

5- فكّر في الغد
بعد أن ترك العمل في مجلة «التايم»، قام بتأسيس شركة بارتنر للتكنولوجيا، وهي عبارة عن صحيفة تُعنى بالتكنولوجيا وشركة إدارة المؤتمرات، وكانت تمهيداً لخطواته اللاحقة في جني الأرباح.

6- الاهتمام بعمق
استثمرت شركة الإنترنت التابعة له في عدد من المؤسسات العملاقة، منها: غوغول، ياهو، بيبال، ويبافن، يوتيوب، أي تويز، وزابوس، وقدم لها نوعية متميزة من الأعمال.

7- اتبع غرائزك
كان عضواً في شركات مثل 24/ 7 كاستمور، شبكة الأرض، كلارنا، لينكيدن، سترايب، وشركة شوكر.. وكلها تصّب في مجال اهتمامه.

8- كن جاهزاً للانتقال
تبوأ الرقم الأول في قائمة الإعلام للسنوات 2006 و2007؛ من خلال اتباعه لفكرة الانتقال من فكرة إلى أخرى.

9- أطلق العنان لعواطفك
حصل على العضوية الشرفية في جامعة كارديف في يوليو عام 1912، وكان اهتمامه بالجوانب الإنسانية هي التي دفعته إلى الارتقاء بربط الإبداع والتكنولوجيا بالعواطف الإنسانية.

10- تعلّم من ستيف جوبز
كان ستيف جوبز أيقونة بالنسبة له، وقد تعلّم منه الكثير، وقد حصل على وسام الفارس في مرتبة الإمبراطورية البريطانية.

https://www.entrepreneur.com/video/277124

سمات

التعليقات