شريفة عبد المنعم تتسلم جائزتها

المهندسة شريفة العبدالمنعم

مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث

الرياض – عتاب نور

ضمن سلسلة الإنجازات العالمية التي سجلتها المرأة السعودية مؤخرًا، اختيرت المهنسة شريفة العبدالمنعم، رئيسة قسم الخدمات الإلكترونية في مستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث في الرياض، ضمن قائمة النساء الأكثر تأثيرًا في مجال تقنية المعلومات الصحية على مستوى العالم من بين 140 شخصية عالمية، بحسب جمعية أنظمة المعلومات والإدارة للرعاية الصحية (HIMSS).
وتعترف هذه الجائزة الافتتاحية بالنساء الأكثر نفوذًا في جميع مراحل تطور حياتهن المهنية، والأشخاص الذين قدموا وما زالوا يقدمون المساهمات الهامة في مجال الرعاية الصحية.
وقد حصلت المهندسة شريفة العبدالمنعم على درجة الماجستير في المعلوماتية الصحية، وماجستير في التغذية الإكلينيكية، وبكالوريوس في صحة المجتمع، من جامعة الملك سعود بن عبدالعزيز، وهي إحدى الشركاء المؤسسين وعضوة فعالة في المجلس الوطني لإدارة جمعية «زهرة» لسرطان الثدي، كما أنها عضوة في البرنامج السعودي الأمريكي لتمكين المرأة والجمعية السعودية للمعلوماتية الصحية، ولجنة المرأة السعودية للعلوم، والشبكة العربية للمرأة في العلوم والتكنولوجيا، وكانت من أعضاء الوفد المؤلف من أربع نساء يمثلن السعودية للتوعية بسرطان الثدي في الولايات المتحدة، والذي ساعد على تأسيس حملات التوعية، وزيادة جهود البحث والتدريب والتوعية المجتمعية للمرأة في السعودية؛ لبناء المعرفة والثقة التي تحتاجها لصحتها.
ولعبت وفريقها دورًا فعالًا في تمكين مستشفى الملك فيصل التخصصي من أن يُصنف كأفضل منشأة في الرعاية الصحية من خلال برنامج التحول للتعاملات الإلكترونية «قياس»، وتصنيف المستشفى في المرتبة العاشرة من بين جميع المؤسسات الحكومية، كما كانت مشاركة نشطة في مجال تسويق واعتماد «صحتي» البوابة الإلكترونية الخاصة بالمرضى في مستشفى الملك فيصل التخصصي، والتي تم الاعتراف بها باعتبارها واحدة من أفضل بوابات الرعاية الصحية للمرضى.

التعليقات