تصوير الفيديو

مع زوجته

الاختراعات

شيفرة النجاح

جون رامبتون.. عنوان النجاح

العصف الذهني

الاحتفاء بالنجاح

في الجامعة

مفتاح النجاح

في المؤتمرات العالمية

دبي ــ جائزة «سيدتي»

الأشخاص الناجحون هم الذين يجمعون بين شخصيتهم الحميمية وحياتهم المهنية عناصر نجاح أي منتوج؛ يحددها جون رامبتون، كما في النقاط التالية، وهو خبير ومدير شركة، ومستثمر، ومؤسس شركة البيع عن طريق الإنترنت، وقد نوهت عنه مجلة «إنتربرينور»، ووضعته على أهم عشرة رؤساء شركات في هذا الميدان، وهو بالإضافة إلى ذلك، يعمل مستشارًا لعدد من الشركات في سان فرانسيسكو.
والنقاط التالية يعتبرها الخبير جون رامبتون، جوهرية في النجاح التجاري لأية شركة:
1 ــ هل لديك هدف معين؟
هناك ضوابط يجب الالتزام بها من أجل أن تحقق ذلك، ويجب أن تعرف أن تقول لا في الوقت المناسب، بما يخص أهداف شركتك.
2 ـ هل هناك نظام يساعدك على تحقيق أهدافك؟
يجب التفكير بالهدف الطويل المدى، من أجل التواصل والاستمرارية في تحقيق النجاح، وهذا ما يجعلك تخطط من أجل التسويق وعمليات البيع، ضمن الخطوات التي تضمن لك النجاح.
3 ــ ما ساعات الإنتاج المحددة لديك؟
يجب أن تكون على رأس عملك مبكرًا، وتقوم بجدولة أوقاتك، وعليك أن تسأل نفسك: هل هذا التقسيم يساعدك على تحقيق أهدافك؟ ويتم تحقيق ذلك من خلال تسجيل جميع النقاط التي تساعدك في تطوير منتوجك.
4 ــ هل أنت حازم في قراراتك؟
الحزم في اتخاذ القرار مهم للغاية، ويجب أن تسأل نفسك، هل يساعدك القرار الحازم على إنجاح مشروعك؟ وعدم اتخاذ القرار والتذبذب هو أسوأ قرار يمكن أن يواجه الشركة، تجارب الحياة تساعد على التقدم في ميدان العمل.
5 ــ هل أنت متعدد المهمات؟
المتعدد المهمات لا يصلح للعمل الإنتاجي؛ لأن الانتقال من مهمة إلى مهمة أخرى، ومن اختصاص إلى آخر، من شأنه أن يضيع عليك التركيز، على مهمة واحدة وإنجاحها.
6 ــ هل أنت سريع في طلب المساعدة؟
يجب أن تكون سريعًا في طلب المساعدة؛ لأن أي تأخير يؤدي إلى فشل مشروعك؛ لأن المساعدة حتى لو أتت بعد فوات الأوان؛ فتصبح آنذاك غير مفيدة، ولا بد من استجابة فريق العمل لمتطلباتك.
7 ــ هل استخدمت معايير الإنتاجية؟
هذه المعايير هي التي ستحدد إنتاجيتك ومصادر شركتك، ويجب هنا الموازنة بين المبيعات وبين عدد الموظفين الذين تستخدمهم في شركتك، ويجب ألا يفوق الاستهلاك الإنتاج.
8 ــ هل تستطيع أن تنظّم وقتك؟
إن تنظيم الوقت أهم عنصر من عناصر نجاح إنتاجك على الإطلاق؛ لأن ضياع الوقت لا يفيد شركتك وأهدافها، أحيانًا يضيع الوقت في مشاهدة التليفزيون والإجابة على الإيميلات وغيرها من الأمور، وهذا ما يؤدي إلى ضياع وقت الشركة، ولا بد من بذل الوقت المناسب لكل عملية إنتاجية، بحيث تتناسب مع أغراض الشركة وأهدافها.

سمات

التعليقات