اريج العبدالله

العبدالله تتبرع بجزء من كبدها

العبدالله صاحبة مبادرة صهوة امل

الاعلامية اريج العبدالله

جدة. نسرين عمران

أريج العبدلله إعلامية سعودية اثبتت نجاحها في المجتمع الإعلامي مؤخراً، بفضل والدها الذي ساندها في الوقت الذي لم يكن مُعترف فيه بالعنصر النسائي المنافس للرجل في ميدان الإعلام من حيث المنظور المجتمعي للمرأة.
من المعروف عن اريج العبدالله حبها وعشقها للأعمال الإنسانية والتطوعية، فأغلب أنشطتها اليومية تختص بالعمل الإجتماعي، فقد أسست فريق "صهوة امل" وهو عبارة عن فريق تطوعي سعودي يعمل على علاج ذوي الإعاقة من خلال الخيل، حيث قامت العبدالله بتطوير فريق العمل الذي يضم -8 سعوديين- ودراسة الحالات التي انكبت عليها ووضع خطة علاجية مناسبة باللجوء إلى الخيل بعدما أثبتت الدراسات تأثيره.
العبدلله قامت مؤخراً بالتوجه إلى عالم الفن حيث شاركت في بطولة مسرحية كوميدية نسائية بعنوان "بنات سيلفي" وعرضت بالرياض ولن يكون هذا العمل الأخير لها كما أعلنت.
وعلى الرغم من اعتياد الإعلام بالهجوم المستمر على العبدالله بسبب مظهرها الذي شبهه الكثيرون بالرجال، إلا أن أعمالها الإنسانية والتطوعية جعلت منها "بطلة" كما وصفها المغردين عبر موقع "تويتر" بعد تبرعها بجزء من كبدها لطفلة تعاني من مرض عضال.
"لاتحكم على الشخص من خلال مظهره"، هذا ما طالب به المغردون عبر موقع التواصل الإجتماعي "تويتر" في هاشتاق بعنوان #اريج_العبدالله_تتبرع_بكبدها، مؤكدين أن الحكم على الشخص من مظهره يعد اكبر خطأ، متمنيين لها الشفاء العاجل واصفينها بالشجاعة والإخلاص لاسيما وأنها احتفظت بمسألة تبرعها سراً.

التعليقات